مباراة الجزائر والكاميرون "ستعاد" بالمجر بعد "إقصاء" غاساما.. ما حقيقة الخبر؟
span>مباراة الجزائر والكاميرون “ستعاد” بالمجر بعد “إقصاء” غاساما.. ما حقيقة الخبر؟ عبد الخالق مهاجي

مباراة الجزائر والكاميرون “ستعاد” بالمجر بعد “إقصاء” غاساما.. ما حقيقة الخبر؟

خلف منشور للصحافي الجزائري جعفر آيت عودية، حول قضية مباراة الجزائر والكاميرون، جدلا واسعا على منصات التواصل الاجتماعي، بعد تداوله بشكل سريع وعلى نطاق واسع، في مختلف المنصات والمواقع على شبكة الإنترنت.

وكشف جعفر آيت عودية، عشية السبت 21 ماي 2022، في تدوينة على حسابه الخاص في منصة فيسبوك، أن الاتحادية الدولية لكرة القدم قررت إعادة مباراة الجزائر والكاميرون.

    تابعوا أوراس واحصلوا على آخر الأخبار
  • Instagram Awras
  • Youtube Awras
  • Twitter Awras
  • Facebook Awras

وأضاف الصحافي عودية، استنادا لمصادره التي سربت له المعلومة، أن “فيفا” حددت دولة المجر مسرحا لإعادة مواجهة المنتخب الوطني الجزائري ومنافسه الكاميروني، لحساب إياب الدور الفاصل من تصفيات نهائيات منافسة كأس العالم قطر 2022.

وتابع أن هيئة “فيفا” ستعلن قرارها رسميا يوم الإثنين المقبل، وهو القرار المتضمن لمعاقبة الحكم الغامبي باكاري غاساما، بإقصائه من تحكيم مباريات “مونديال” قطر، بعد أن كتب اسمه في قائمة حكام “مونديال” قطر 2022، التي كشفت أمسية الخميس الماضي.

خبر إعادة مباراة الجزائر والكاميرون يحدث الجدل

وأحدث المنشور انقساما واضحا بين جزائريين كثر، وصف بعضهم الخبر بالشائعة المغرضة، ومحاولة من الصحافي عودية لرفع عدد مشتركي حسابه الخاص، مصنفين إياه في فئة من بات يطلق عليهم بائعي الوهم في قضية مباراة الجزائر والكاميرون.

ورأت فئة أخرى من المتمسكين بأمل إعادة اللقاء، أن الخبر قد يكون صحيحا، استنادا للقائلين بعدم غلق الاتحادية الدولية لكرة القدم للملف نهائيا، بما أن الأخيرة لم تصدر أي قرار رسمي على موقعها، يؤكد رفضها للاحتجاج الجزائري المقدم ضد الحكم غاساما.

“فاف” تلعب آخر أوراقها مع “فيفا”

وفي سياق ترجيحات عدم غلق ملق مباراة الجزائر والكاميرون نهائيا من قبل “فيفا”، رأى الصحافي الجزائري فؤاد إسماعيل أن الاتحادية الجزائرية لكرة القدم تلعب آخر أوراقها في الملف مع نظيرتها الدولية، تحضيرا لتصعيد آخر على مستوى المحكمة الدولية.

وأكد الصحافي إسماعيل، في بث مباشر على صفحته الشخصية، سهرة الجمعة، أن “فيفا” لم تقرر بعد اللجوء إلى محكمة التحكيم الرياضي الدولية.

وأضاف في السياق، أن الاتحاد الجزائري للعبة، ينتظر الرد الرسمي لـ”فيفا”، الذي سيمكنه قانونيا من الطعن لدى محكمة لوزان السويسرية، في حال كان الرد يقضي برفض إعادة المواجهة.

وكشف إسماعيل أن ملف مباراة الجزائر والكاميرون خرج من سلطة “فاف” حاليا، مؤكدا أن السلطات العليا للجزائر ستقود ما تبقى من “المعركة” القانونية على الصعيد الدولي.

وأردف صحافي منصة “واضح” أن جهود السلطات العليا للبلاد، متواصلة على قدم وساق، لإيجاد المزيد من الأدلة التي من شأنها تعزيز الملف، قبل التوجه إلى محكمة التحكيم الرياضي الدولية بسويسرا.

شاركنا رأيك

  • مارينو

    الأحد, مايو 2022 15:26

    تقبلوا الخسارة بصدر رحب الكاميرون قاهرة الجزائر مند امد طويل