الرئيسية » رياضة » مبولحي يملك نقطة “سوداء” في مشاركاته مع كتيبة “محاربي الصحراء”

مبولحي يملك نقطة “سوداء” في مشاركاته مع كتيبة “محاربي الصحراء”

مبولحي يملك نقطة "سوداء" في مشاركاته مع كتيبة "محاربي الصحراء"

كشفت مباراة المنتخب الوطني الجزائري ومضيفه المنتخب الزامبي، سهرة الخميس الماضي، نقطة وصفت بـ”السوداء” في مشوار الحارس رايس وهاب مبولحي، رفقة كتيبة “محاربي الصحراء”، فيما يتعلق بصده لركلات الجزاء، ضمن مباريات انتهت في وقتها الأصلي.

ولم يتمكن حارس عرين “ثعالب الصحراء” من إيقاف ركلتي الجزاء، في مباراة التي لعبها أساسيا أمام منتخب “الرصاصات النحاسية”، ضمن مجريات الجولة الخامسة من تصفيات “كان” الكاميرون 2021، ما جعل الأرقام الخاصة بصده لركلات الجزاء تواصل مسارها نحو الأسفل.

وصد الحارس رايس وهاب مبولحي ركلة جزاء واحدة، من أصل ثمانية ركلات سددت على مرماه، في 75 لقاء دولي ودي ورسمي انتهى بعد الـ90 دقيقة، خاضه رفقة المنتخب، من مجمل 76 مباراة بعبها، منذ أول ظهور له بتاريخ الـ27 ماي 2010، أمام منتخب أيرلندا وديا.

واستطاع مبولحي إيقاف تسديدة ركلة الجزاء التي نفذها اللاعب أريستيد بانسي، في مباراة المنتخب الجزائري وخصمه منتخب بوركينافاسو سنة 2013، ضمن التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى منافسة كأس العالم 2014 بالبرازيل.

وفشل حارس “الخضر” في صد 08 ركلات جزاء من أصل 10 سددت على مرماه، أما ركلة الجزاء التاسعة، فلم يتمكن توكيلو رانتي لاعب منتخب جنوب إفريقيا، من ترجمتها إلى هدف، بعد أن سددها خارج المرمى، في لقاء لُعب ضمن دور المجموعات خلال منافسة “كان”سنة 2015.

أما ركلة الجزاء الوحيدة التي صدها مبولحي، ضمن ما يُطلق عليها سلسلة ركلات الجزاء، التي تحسم أي مواجهة تنتهي بالتعادل في وقتها الأصلي والإضافي، فكانت في مباراة المنتخب الجزائري وخصمه منتخب كوت ديفوار، ضمن محطة ربع نهائي كأس أمم إفريقيا 2019، عندما أوقف تسديدة ويلفريد بوني.

وكانت مباراة الجزائر وكوت ديفوار المواجهة الوحيدة، التي توجهت إلى سلسلة ركلات الترجيح، بعد انتهاء وقتها الأصلي والإضافي، في جميع المباريات التي حرس فيها مبولحي مرمى “الخضر”.

ويبقى الحارس رايس وهاب مبولحي واحدا من أقدم العناصر الموجودة، في التشكيلة الحالية لكتيبة بلماضي، رفقة زميله المهاجم هلال العربي سوداني.

1 أفكار بشأن “مبولحي يملك نقطة “سوداء” في مشاركاته مع كتيبة “محاربي الصحراء””

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا ظننتكم بصدد الحديث عن نقاط سوداء أخر بالتصدي لركلات الحظ يعتمد على القليل من الخبرة والكثير من الحظ……نقاط مبولحي السوداء هي عدم الذهاب للكرات التي يظنها ستخرج خارج الإطار إذ يجدها في مرماه بدون ردة فعل والنقطة السوداء الأخرى هي تسرعه في ضرب الكراة بعيدا على فتكون غير موجهة نحو الاعبين أو بتمريرات قصيرة للأروقة حتى الحراس الذين لا يلعبون جيدا بأدامهم على الأقل يلعبون الستة أمتار مع المدافع الحر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.