الرئيسية » رياضة » محمد فليسي وأمال مليح يقودان وفد الرياضيين الجزائريين في الألعاب الأولمبية

محمد فليسي وأمال مليح يقودان وفد الرياضيين الجزائريين في الألعاب الأولمبية

محمد فليسي وأمال مليح يقودان وفد الرياضيين الجزائريين في الألعاب الأولمبية

من المقرر أن يقود البطل الجزائري في رياضة الملاكمة محمد فليسي، والبطلة الجزائرية في رياضة السباحة أمال مليح، وفد الرياضيين الجزائريين الذين سيشاركون في الألعاب الأولمبية طوكيو 2020.

وسيحظى محمد فلسي بشرف حمل الراية الوطنية الجزائرية، ليمثل صنف الرجال في وفد البعثة الأولمبية الجزائرية، حسب ما كشفته وزارة الشباب والرياضة، على صفحتها الرسمية في فيسبوك.

وسيكون الأمر ذاته، بالنسبة للسباحة الجزائرية أمال مليح، التي ستحظى بشرف حمل العلم الجزائري، لتمثل صنف الإناث، أثناء تقديم الوفد الجزائري، في حفل افتتاح الألعاب الأولمبية 2020، بالعاصمة اليابانية طوكيو.

وتمنت وزارة الشباب والرياضة، في بيان على صفختها الرسمية، التوفيق لجميع رياضيي النخبة الوطنية، في مهمة تشريف الراية الجزائرية في “أولمبياد” اليابان.

واعتمدت اللجنة المنظمة للألعاب الأولمبية باليابان، لأول مرة في تاريخ المنافسة، حمل ثنائي من الجنسين، لرايتين وطنيتين تمثلان بعثة كل وفد سيُشارك في منافسة “أم الألعاب”.

وأقامت وزارة الشباب والرياضة، يوم أمس الثلاثاء، حفل تكريم على شرف الرياضيين الجزائريين المتأهلين إلى الألعاب الأولمبية، أشرف عليه وزير الشباب والرياضة الجديد عبد الرزاق سبقاق.

وحضر الحفل سفير اليابان بالجزائر، بالإضافة إلى رئيس اللجنة الأولمبية الجزائرية عبد الرحمان حماد، ورئيسة البعثة الجزائرية الأولمبية البطلة العداءة الجزائرية السابقة حسيبة بولمرقة.

وهنأ وزير الشباب والرياضة من خلال كلمة ألقاها في الحفل ذاته، جميع الرياضيين المتأهلين إلى الأولمبياد، وأعرب عن ثقته الكبيرة في أنهم سيمثلون الراية الجزائرية أحسن تمثيل في طوكيو.

واعتبر عبد الرحمان حماد رئيس اللجنة الأولمبية الجزائرية من جهته، أن اقتطاع الرياضيين الجزائريين لتأشيرات تأهلهم إلى الألعاب الأولمبية، إنجاز كبير في حد ذاته للرياضة الجزائرية.

وقدم عبد الرحمان حماد تهانيه لجميع الرياضيين وكل المؤطرين، الذين عملوا في ظروف استثنائية جد صعبة، بسبب جائحة كورونا (كوفيد 19)، والتي أثمرت تأهل 44 رياضيا جزائريا في 14 اختصاصا.

وستنطلق فعاليات النسخة الـ32 من الألعاب الأولمبية الصيفية، بعاصمة اليابان طوكيو، بداية من الـ23 جويلية الحالي، وستمتد إلى غاية الـ08 من شهر أوت المقبل.

وسيكون غياب الجماهير عن تظاهرة “أم الألعاب” بطوكيو، العنوان الأبرز للنسخة الـ32، وجاء ذلك حرصا من اللجنة المنظمة للأولمبياد، على صحة الرياضيين والجماهير، من وباء الجائحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.