span>مقاطعة مهرجان “موازين” في المغرب بسبب غزة وتبذير المال العام أمال زعيون

مقاطعة مهرجان “موازين” في المغرب بسبب غزة وتبذير المال العام

دعا نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطعة مهرجان موازين الذي يقام بالمغرب سنويا في مدينتي الرباط وسلا.

وانتقد رواد مواقع التواصل إقامة احتفالات موسيقية عالمية في ظل الأوضاع التصعيدية التي تعيشها غزة بعد الهجوم البري على رفح.

وانتشرت الهاشتاغات من طرف المطالبين بمقاطعة مهرجان موازين مثل “لا ترقص على جراح إخوانك” و”قاطعوا مهرجان موازين”.

وسيستأنف المهرجان نشاطه هذا العام، بعد توقفه خلال جائحة كورونا، باستضافة نجوم عالميين مثل مغنية الراب الأمريكية نيكي ميناج والمغنية الأمريكية ذات الأصول الكوبية كاميلا كابيو والمغنية الأسترالية الشهيرة كايلي مينوغ، إضافة إلى نجوم الموسيقى العربية والغربية.

من جهة أخرى، اتهم نشطاء على منصات التفاعل الاجتماعي القائمين على الحفل بتبذير المال العام في حفلات موسيقية واهية.

وردت مؤسسة “مغرب الثقافات” أن مهرجان “موازين” الذي انطلق منذ 2001، يعتمد ثلثه على تمويل خاص منذ 2012 وأما الباقي فيعتمد على عائدات أخرى غير عمومية.

للإشارة يتم إقامة هذا المهرجان سنويا تحت رعاية ملك المغرب محمد السادس.

شاركنا رأيك