الرئيسية » الأخبار » مواهب “صوتك حكاية” يتألقون في البرايم نصف النهائي

مواهب “صوتك حكاية” يتألقون في البرايم نصف النهائي

في حفل أقيم مساء أمس بقاعة أوبيرا الجزائر وصل برنامج “صوتك حكاية” للبرايم نصف النهائي، الذي شارك فيه 14 مترشحا تأهل منهم 6 للبرايم النهائي الذي سيكون يوم 7 من شهر جانفي الداخل.

وشهدت أوبيرا الجزائر مساء أمس، لوحات كوريغرافية غنائية عادت فيها للزمن الجميل بلمسة عصرية، من خلال توزيع موسيقي جديد وإدخال آلات جديدة حتى تتماشى مع الذوق الشبابي، حيث برع المترشحون في أداء أغاني تراثية راسخة في الريبرتوار الموسيقي الجزائري وعلى سبيل المثال لا للحصر أغنية “صب الرشراش” للراحلة زوليخة، ناهيك عن أغاني أخرى حتى من المشرق العربي في صورة كوكب الشرق أم كلثوم.

ووجدت لجنة التحكيم صعوبة في اختيار الأصوات المتأهلة للنهائي بحكم الأداء القوي للمترشحين، الذين بشهادة الجمهور وفقوا كثيرا في تأدية الأغاني سواء في الطابع الجزائري، الشرقي وحتى الغربي.

وعرف برايم النصف تقديم خمسة لوحات كوريغرافية صممها رياض بروال، وعروض غنائية وزعها موسيقيا عبد القادر سوفي وحسان لعمامرة، وجسدها ركحيا راقصون محترفون بأزياء تقليدية بلمسة عصرية صممها السينوغراف بوخاري هبال، لاقت استحسان الجمهور الحاضر بالقاعة.

وقال مخرج العرض فوزي بن براهيم أنه بحث عن العمق في العرض عبر تقديم تحية عرفان للفنانين الجزائريين الذين تركوا بصمتهم في الموسيقى الجزائرية، وذلك عبر إحياء التراث بطريقة عصرية، لذلك حاول رفقة مدير الشباب والرياضة لولاية الجزائر تجسيد هذه الفكرة مع المسابقة الفنية للمواهب الشابة، حيث اشتغل على الأغاني التراثية بطريقة جديدة تحمل روحا شبابية فيها موسيقى إلكترونية وسنفونية.

من جانبه، عبر مدير الشباب والرياضة لولاية الجزائر طارق كراش عن سعادته لمستوى العرض والمواهب الغنائية التي أدت جيدا، مضيفا أن مديرية الشباب والرياضة تحاول من خلال هذا الحدث إبراز الطاقات الشّابة من عمق الجزائر، حيث تهدف العروض التي تحمل تنويعات فنية وألوان مختلفة إلى تلقين المواهب الشابة دروسا في الإلقاء، التّعبير على الركح، الكوميديا الغنائية، تاريخ الموسيقى العالمية، التسويق الموسيقي، وغيرها من خلال ورشات يؤطرها مختصون في مختلف المجالات الفنية، كما أن المديرية حرصت على تقديم كل الدعم اللوجيستي والمادي لإنجاح البرنامج.