الرئيسية » رياضة » ناصر بويش يعود للحديث عن حادثة “الملهى الليلي”

ناصر بويش يعود للحديث عن حادثة “الملهى الليلي”

ناصر بويش يعود للحدث عن حادثة "الملهى الليلي"

عاد ناصر بويش مسؤول خلية الإعلام والاتصال بنادي مولودية الجزائر، من خلال تصريحاته في ندوة صحفية، عقدها اليوم الأحد، للحديث عن ما بات يطلق عليها في الوسط الكروي الجزائري، حاثة “الملهى الليلي”.

واعتبر ناصر بويش أن اللاعبين الذين ظهروا في مقاطع الفيديو، في حادثة “الملهى الليلي”، وقعوا في خطأ جسيم، قائلا إن الأمر مفروغ منه.

ووجّه مسؤول خلية الإعلام والاتصال نوعا من الانتقالات للأسرة الإعلامية، بقوله إن وسائل الإعلام الجزائرية ضخّمت كثيرا من حجم حادثة “الملهى الليلي”.

واعترف لاعب المنتخب الوطني الجزائري السابق، أن نادي مولودية الجزائر فقد حقا، خدمات لاعبين وصفهم بالعناصر المهمة في كتيبة “العميد”، بفعل مُخلفات الحادثة ذاتها.

وأضاف ناصر بويش في السياق ذاته، كاشفا أن بقية لاعبي نادي “المولودية”، تأثروا كثيرا بالهزات الارتدادية، التي خلفتها حادثة “الملهى الليلي”.

وأردف “محارب الصحراء” السابق بويش، أن تأثر بقية اللاعبين بوقائع الحادثة، تسبب بشكل كبير في تراجع نتائج نادي مولودية الجزائر، في منافسة الدوري الجزائري لكرة القدم.

ولم يخف ناصر بويش المكلف بخلية الإعلام والاتصال، في نادي مولودية الجزائر، أن حادثة “الملهى الليلي” كان لها أثر إيجابي وحيد، بمنح الفرصة اضطراريا لبعض اللاعبين الشباب، من أجل تأكيد أحقيتهم باللعب للفريق الأول.

وتعود حيثيات قضية لاعبي مولودية الجزائر، إلى أواخر شهر ماي الماضي، جراء انتشار مقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، لبعض لاعبي “العميد”، وهم يقضون سهرة في أحد الملاهي الليلية.

وأظهرت مقاطع الفيديو ذاتها، توفيق عدادي وزملاؤه الذين كانوا برفقته في الملهى الليلي، يخسرون أموالا فيما يُطلق عليه باللهجة الجزائرية “التبراح”.

ودفعت حادثة “الملهى الليلي”، بالمدرب نبيل نغيز للخروج عن صمته، والكشف في تصريحات أدلى بها للتلفزيون العمومي الجزائري، عن صدمته الكبيرة وهو يُشاهد مقاطع الفيديو تلك.

وأبدى مدرب نادي “العميد” قمة غضبه يومها، قائلا إنه لم يكن ينتظر تلك “الفضيحة” من أولئك اللاعبين، مؤكدا أنهم عاشوا 48 ساعة صعبة للغاية في نادي مولودية الجزائر.

وقرر المجلس التأديبي لنادي “العميد”، إصدار عقوبات متفاوتة في حق كل ميلود ربيعي ووليد علاتي وبلال بن ساحة وتوفيق عدادي، وهم اللاعبون الأربعة الذين ظهروا في مقاطع فيديو حادثة “الملهى الليلي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.