الرئيسية » رياضة » هذا ما قاله جمال بلماضي تأهل شبان “الخضر” إلى الـ”كان” المقبلة

هذا ما قاله جمال بلماضي تأهل شبان “الخضر” إلى الـ”كان” المقبلة

مفارقة عجيبة للمدرب جمال بلماضي في مباراة زامبيا

أعرب الناخب الوطني جمال بلماضي، في تصريحات تلفزيونية، عن سعادته الكبيرة بتأهل المنتخب الوطني الجزائري، لفئة أقل من 17 سنة، إلى منافسة كأس أمم إفريقيا المقبلة.

وقال جمال بلماضي إنه سعيد جدّا بتأهل شبان “الخضر” إلى “كان” المغرب، معتبرا ذلك إنجازا كبيرا يُحسب لكرة القدم الجزائرية، لأن الجزائر هي من تأهلت في نهاية المطاف، على حد قوله.

واعتبر مُدرب بطل إفريقيا سنة 2019، أن تأهل المنتخب الوطني الجزائري إلى كأس أمم إفريقيا، كان ضروريا هذه المرة، لأن كتيبة “محاربي الصحراء” لفئة أقل من 17 سنة، لم تتأهل إلى المنافسة القارية منذ زمن بعيد.

وتمنّى الناخب الوطني جمال بلماضي، أن يكون شبّان “الخضر” في أتم الجاهزية، لتشريف ألوان الجزائر، قبل شهر ونصف تقريبا من انطلاق المنافسة الإفريقية المقبلة.

وتأهل المنتخب الوطني الجزائري للفئة ذاتها، أمس الأحد، بعد التعادل بنتيجة هدف لمثله، أمام المنتخب التونسي، على أرضية ميدان ملعب 05 جويلية، في المباراة الثالثة، من منافسة دورة شمال إفريقيا للمنتخبات، المؤهلة إلى كأس أمم إفريقيا، التي أقيمت وقائعها بالجزائر العاصمة.

وكان شبّان كتيبة “أفناك الصحراء”، قد استهلوا مشوارهم في منافسة دورة منتخبات شمال إفريقيا للمنتخبات، بفوز صعب على المنتخب الليبي، جاء بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدفين.

وخطف المنتخب الجزائري بطاقة التأهل إلى الـ”كان” المقبلة، بتفوقه على منتخب “نسور قرطاج” من حيث فارق الأهداف، بعدما سجل هجوم “الخضر” 04 أهداف في مبارتين، بينما سجّل هجوم المنتخب التونسي 03 أهداف، رغم التساوي في رصيد النقاط، بأربع لكل منهما.

وعاد المنتخب الوطني الجزائري للفئة السنية ذاتها، إلى المنافسة الإفريقية، بعد غياب دام 12 سنة، منذ آخر مشاركة سنة 2009، المنظمة وقتها بالجزائر، وفيها تمكن “الخضر” من الوصول إلى المباراة النهائية، وبلوغ مونديال نيجيريا.

ومن المقرر أن تقام فعاليات الطبعة المقبلة، من منافسة كأس أمم إفريقيا لفئة أقل من 17 سنة، شهر مارس المقبل بالمغرب.

ويسعى أشبال المدرب الوطني محمد لاسات، لتقديم دورة مشرفة في “كان” المغرب”، ولملا الوصول إلى المشهد الختامي من المنافسة ذاتها، والعودة مجددا إلى المونديال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.