الرئيسية » الأخبار » وزير الشؤون الدينية يفتحُ النار على العلمانيين

وزير الشؤون الدينية يفتحُ النار على العلمانيين

هاجم وزير الشؤون الدينية والأوقاف، يوسف بلمهدي، دعاة عَلمَنة الدولة، قائلا “بعض المحسوبين على الجزائر يُروجون بأنه لا حارس للبلد سوى العلمانية، الجزائر منذ 14 قرناً وهي مسلمة وستبقى كذلك بفضل علمائها والراغبين في حماية مرجعيتها”

وتساءل بلمهدي خلال إعلانه اليوم عن انطلاق القوافل العلمية في دار الإمام بالعاصمة، عن كيف تكون اللائكية حامية للوطن وحارسته، والجزائر مسلمة منذ 14 قرناً.

ونَوه وزير الشؤون الدينية والأوقاف، بدور الجيش الوطني الشعبي في حماية الجزائر وحدودها، مضيفاً في السياق ذاته ”قيادة الجيش الوطني الشعبي تعمل ليلاً ونهاراً لحماية البلد وشعبه”.