span>شنقريحة يسدي تعليمات هامة حول التحضير القتالي أميرة خاتو

شنقريحة يسدي تعليمات هامة حول التحضير القتالي

شرع رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق أول السعيد شنقريحة، اليوم الإثنين، في زيارة عمل وتفقد إلى الناحية العسكرية الثانية بوهران.

وأكد الفريق أول السعيد شنقريحة، أن الجزائر التي عانت ويلات الاستعمار ستبقى وفية لمواقفها تجاه القضايا العادلة عبر العالم وعلى رأسها القضيتين الفلسطينية والصحراوية .

وأشاد السعيد شنقريحة بالخطوات “العملاقة” التي قطعتها بلادنا خلال السنوات الماضية.

ودعا رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، كافة “الوطنيين المخلصين” إلى الالتفاف حول المشروع النهضوي للجزائر الجديدة.

وأسدى الفريق أول، توجيهات بضرورة مواصلة جهود التدريب والتحضير القتالي للسنة الجارية 2023 – 2024 بكل جدية وصرامة بغية ضمان الجاهزية العملياتية لكافة وحدات الناحية العسكرية الثانية.

وفي وقت سابق، أكد رئيس أركان الجش الوطني الشعبي، أن الجيش الجزائري سيواصل مكافحة كل الآفات التي تُهدد المنطقة بالتنسيق مع جميع شركائه ضمن لجنة الأركان العملياتية المشتركة.

وجدد الفريق أول، “التزام وتصميم الجيش الوطني الشعبي على المثابرة في مكافحة الإرهاب والجرائم ذات الصلة بدون هوادة، وتنسيق جهوده مع شركائه في آلية التعاون الأمني هذه، خصوصا عندما يتعلق الأمر بتوحيد جهودنا وتنسيق تدخلاتنا، كلٌّ فيما يخصه، في مجال مسؤوليته، مع إمكانية دعم بعضنا البعض، حسب الوسائل المتاحة، من أجل حماية مجالنا الجغرافي وتعزيز الأمن الوطني لبلداننا”.

وقال شنقريحة، إن “الجيش الوطني الشعبي على أتم الاستعداد لمواجة أي خطر قد يمس بأمن  وسلامة الوطن، مهما كان نوعه أو حجمه”.

شاركنا رأيك

  • Mohamed

    الثلاثاء, يناير 2024 14:50

    في الدول الديمقراطية يبقى القرار للسياسي، ويعمل العسكري في الظل…