الأخبار

إمكانية تطبيق الحجر الصحي على ولايات أخرى

أصدر الوزير الأول عبد العزيز جراد، مرسوما جديدا للوقاية من انتشار وباء كورونا، ويهدف إلى وضع أنظمة للحجر وتقييد الحركة.

ويضمن المرسوم مجموعة من القرارات منها إمكانية أن يكون الحجر المنزلي كليا أو جزئيا ولفترات محددة ويتمثل الحجر المنزلي في إلزام الأشخاص بعدم مغادرة أماكن إقامتهم، مع منع حركة الأشخاص خلال فترات الحجر من ونحو الولاية أو البلدية المعنية.

ويستثني المرسوم الأشخاص المعنيين بقضاء احتياجات التموين بتراخيص تُحددها اللجنة الولائية المكلفة بتنسيق النشاط القطاعي، ويُمنع أثناء مدة الحجر الصحي كل تجمع لأكثر من شخصين في مكان واحد.

ويُبين المرسوم أن الحجر الصحي المطبق على البليدة والجزائر يمكن أن يمتد إلى ولايات أخر، مع إمكانية امتداد إجراءات الغلق إلى كافة التراب الوطني ويستثني التموين بالمواد الغذائية مهما كانت طبيعتها ومواد الصيانة والنظافة والمواد الصيدلانية.

ويُبقي المرسوم على الخدمات العمومية القاعدية والإلزام على إبقاء خدمات المؤسسات الصحية العمومية والخاصة، وإجبار العيادات الطبية ومخابر التحاليل ومراكز التصوير الطبي على تقديم خدماتها بالإضافة لمؤسسات توزيع الوقود وأسواق الجملة. 

حالات كورونا في الجزائر

847
مؤكدة
58
وفيات
61
شفاء

اترك تعليقا

تصويت

كيف ترى مواجهة الجزائر لفيروس كورونا

من نحن؟

أوراس.. خدمة إخبارية جديدة في الجزائر تُحاول نقل الحقيقة والوصول إلى عمق الأحداث باعتماد قوالب خبرية جديدة وجذابة، مقرنا حاليا في العاصمة بمدينة الشراقة ونحاول التواجد عبر مختلف الولايات