الرئيسية » رياضة » استنكار جزائري شديد اللهجة لتعرض عز الدين لعقاب للعنصرية في أولمبياد طوكيو

استنكار جزائري شديد اللهجة لتعرض عز الدين لعقاب للعنصرية في أولمبياد طوكيو

شاهد.. عز الدين لعقاب يتعرض للعنصرية في الألعاب الأولمبية 2020 بطوكيو

استنكرت الاتحادية الجزائرية للدرجات الهوائية، العبارات العنصرية التي وُجّهت من قبل مدرب المنتخب الألماني، إلى دراجها عز الدين لعقاب.

ونشرت الاتحادية الجزائرية ذاتها، بيان استنكار وتنديد على صفحتها الرسمية في فيسبوك، أدانت من خلاله قضية تعرض عز الدين لعقاب للعنصرية.

وأوضحت الهيئة ذاتها، تفاصيل الحادثة وتبعاتها على مستوى الاتحاد الدولي للعبة واللجنة الأولمبية، مؤكدة أن القضية تُخالف أخلاقيات الميثاق الأولمبي.

وبحسب البيان ذاته، الذي جاء على لسان الرئيس خير الدين برباري، فإن الاتحادية الجزائرية لرياضة الدراجات الهوائية، راسلت الاتحادية الدولي للعبة ذاتها، واللجنة الأولمبية الدولية، وعبّرت عن رفضها التام وتنديدها بحادثة العنصرية.

وأشارت الهيئة الجزائرية ذاتها، إلى أن المدرب الألماني عوقب بالإيقاف تحفظيا، رغم تقديمه لاعتذار رسمي، كاشفة أنه سيمثل أمام لجنة الأخلاقيات.

ودعت الاتحادية الجزائرية لرياضة الدرجات الهوائية، في ختام بيانها، كل الغيورين على هذه الرياضة، للالتفاف حول الدراجين الجزائريين ودعهم، كونهم سفراء للأمة العربية والإسلامية.

وأحدث مقطع فيديو العبارات العنصرية، لمدرب منتخب ألمانيا للدرجات الهوائية، صخبا افتراضيا كبيرا، تجاوز حدود النطاق الافتراضي الجزائري، ليتم تداوله من قبل رواد منصات التواصل الاجتماعي في مختلف أنحاء العالم.

ووجدت وسائل الإعلام المحلية والعربية والعالمية وحتى الألمانية منها، في مقطع فيديو العبارات العنصرية الموجهة للرياضي الجزائري لعقاب، مادة دسمة، خاصة وأن الأمر يتعلق بالعنصرية في تظاهرة الألعاب الأولمبية.

وتولد الصخب الافتراضي بسبب تعرض الدراج الجزائري عز الدين لعقاب، أمس الأربعاء، لإساءة بعبارات عنصرية، من مدرب منتخب ألمانيا للدرجات الهوائية باتريك موستر.

وجاءت الإساءة من مدرب المنتخب الألماني للدرجات الهوائية، تجاه الرياضي الجزائري عز الدين لعقاب، خلال مجريات نهائي سباق الدرجات الهوائية على الطريق، ضمن تظاهرة الألعاب الأولمبية 2020 بطوكيو.

ورصدت عدسات الكاميرات التي كانت مخصصة لنقل أحداث السباق، المدرب الألماني على حافة الطريق، وهو يجري خلف دراجه نيكياس، الذي كان مُتخلفا عن الدراج الجزائري لعقاب.

وقال التقني الألماني باتريك موستر لدراجه حينها: “الحق براكب الإبل.. الحق براكب الإبل”، في إشارة لدراج المنتخب الجزائري عز الدين لعقاب.

وكان عز الدين لعقاب قد أنهى سباق ضد الساعة، في الألعاب الأولمبية طوكيو 2020، مُحتلا المركز الـ36 بتوقيت ساعة و05 دقائق و21 ثانية و53 جزءا بالمئة من الثانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.