span>الجزائر تتجه لتصدير سفن الصيد البحري المصنعة محليًا بلال شبيلي

الجزائر تتجه لتصدير سفن الصيد البحري المصنعة محليًا

كشف وزير الصيد البحري والمنتجات الصيدية، أحمد بداني، أن الجزائر بصدد تصدير سفن الصيد البحري لعدة دول إفريقية وعربية.

وفي تصريحات له على هامش زيارته لبعض الأجنحة في الصالون الدولي للصيد البحري بوهران، قال الوزير إن هناك اتصالات مع بعض البلدان الافريقية والعربية من أجل تصدير سفن جزائرية الصنع اليها.

وفي هذا الخصوص، أشار بداني إلى أن هذه المسألة تحظى باهتمام كبير، مؤكدا وجود متابعة للبعثات الدبلوماسية الجزائرية لمرافقة المتعاملين الاقتصاديين في عملية التصدير.

وحسب ما أفادت وكالة الأنباء الجزائرية، أكد الوزير أحمد بداني في تصريحاته، أن الجزائر تحوز على تحكم تقني في مجال صناعة سفن الصيد البحري.

مضيفاً أن “هناك تنافس وتحكم على المستوى المحلي في مجال صناعة سفن الصيد البحري مما يجعل الجزائر جاهزة للتصدير”.

يذكر أن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، قد دعا في وقت سابق إلى تشجيع مؤسسات صناعة سفن الصيد من أجل رفع معدلات الانتاج محليا.

كما أمر الرئيس تبون كل من وزيري الداخلية والنقل للتنسيق من أجل تسهيل توسيع هذه المؤسسات لمساحاتها في الموانئ.

وكانت الجزائر قد شرعت سنة 2022 في صناعة أول سفينة لصيد التونة بـ”إنتاج محلي 100 %”، حيث تعتبر  الأولى من نوعها يبلغ طولها 30 مترا.

ووضعت الجزائر استراتيجية من أجل إعادة بعث نشاط صناعة وبناء السفن، حيث تم منح 15 رخصة استثمار في بناء وصناعة السفن بـ 12 ولاية ساحلية.

شاركنا رأيك