الرئيسية » الأخبار » بعد انسحاب الجزائري “أنافا”.. مصري يتوّج ببطولة “مستر أولمبيا”

بعد انسحاب الجزائري “أنافا”.. مصري يتوّج ببطولة “مستر أولمبيا”

بعد انسحاب الجزائري "أنافا".. مصري يتوّج ببطولة "مستر أولمبيا"

تُوّج المصري ممدوح السبيعي السباعي الشهير بـ”بيغ رامي” بلقب بطولة “مستر أولمبيا” 2020، والتي تعتبر البطولة الأكبر والأشهر في لعبة كمال الأجسام.

ونال “بيغ رامي” جائزة مستر أولمبيا لعام 2020 وحصل على مبلغ 400 ألف دولار، عندما وقف على خشبة المسرح في مركز أورانج كاونتي للمؤتمرات في ولاية فلوريدا الأمريكية.

وشارك المصري البالغ 35 عاما والذي ينحدر من قرية السبايعة، في سبع بطولات أولمبية سابقا، بما في ذلك عرض هذا العام، وكان أدنى ترتيب له في ظهوره الأول عام 2013، حيث حصل على المركز الثامن، ونال مركز الوصيف عام 2017.

يذكر أن ممدوح السبيعي أحرز المركز الأول في بطولة “أرنولد كلاسيك” الشهيرة التي استضافتها البرازيل عام 2015، بحضور الممثل الأمريكي الشهير آرنولد شوارزنيغر.

وفاجأ رياضي كمال الأجسام الجزائري يوسف جودي المعروف باسم “يوسف أنافا” محبيه بإعلانه الانسحاب من المسابقة العالمية “مستر أولمبيا” لأسباب اعتبرها خارجة عن نطاقه.

وأوضح “يوسف أنافا” في مقابلة إعلامية نشرها على صفحته الخاصة في “يوتيوب”، أنه واجه ظروفا خاصة حالت بينه وبين التواجد في أمريكا للمنافسة على اللقب، نظرا لمرض والديه وضرورة البقاء بجانبهما والعناية بهما، وعدم قدرته على المنافسة في ظل ظروف نفسية صعبة، قد تكون سببا في عدم تقديمه المستوى المنشود.

ولم يربط يوسف جودي الأمر بمرض والديه فقط، بل ذكر سببا آخر ساهم في اتخاذه القرار الذي أحبط معنويات متابعيه، وهو عدم حصوله على الإقامة بالولايات المتحدة الأمريكية، والإجراءات المتعلقة بجواز سفره العالق في السفارة.

وتابع “يوسف أنافا” القول بأنه لن يتوقف عن العمل وسيعود بقوة في سنة 2021 لإسعاد أوفيائه ومحبيه.

وكان البطل الجزائري قد تعرض لحملات كثيرة حاولت تقزيمه مقارنة بباقي المنافسين، وربط قرار انسحابه بقوة الرياضيين الآخرين في “مستر أولمبيا”، الأمر الذي دفعه في كل مرة للدفاع عن نفسه وتكذيب مثل هذه الأخبار التي وصفها بالمغالطات والافتراءات على شخصه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.