الرئيسية » الأخبار » بن فليس: “عهد الرئيس بصلاحيات فرعونية انتهى”

بن فليس: “عهد الرئيس بصلاحيات فرعونية انتهى”

بن فليس: "عهد الرئيس بصلاحيات فرعونية انتهى"

دعا المترشح للرئاسيات علي بن فليس، اليوم الأحد، من أسماهم بـ “أصحاب اللاءات” إلى إعطاء حلول غير التي طُرحت في الساحة، للخروج من الفتنة التي تعيشها البلاد، قائلا: “ترفضون الحوار والانتخابات و(…) هل سنبقى متفرجين!”، وقال بن فليس إنه ترشح من أجل أن يضع حداً “للفتنة”، مؤكداً أن عهد الرئيس بـ”صلاحيات فرعونية انتهى”.

وحذر بن فليس، خلال أول تجمع شعبي لحملته الانتخابية بولاية تلمسان، من رفض كل شيء ما سيفتح الباب واسعا أمام التدخل الأجنبي، مضيفا أن “عدم تنظيم الانتخابات يؤدي إلى تفاقم الأزمة الاقتصادية والاجتماعية”، فيما دعا إلى حل الأزمة السياسية من خلال “الحوار ونبذ العنف بكل أساليبه”.

وهاجم المترشح الحر علي بن فليس من يدعون امتلاكهم مفاتيح الحل المثالية للأزمة التي تعيشها البلاد، معتبرا أن هذا الخطاب يعود لعهد العصابة في إشارة منه إلى الرئيس السابق.

وتطرق المترشح إلى أهم محاور برنامجه الانتخابي، الذي يتضمن “تقليص صلاحيات الرئيس وتحقيق التوازن الفعلي بين جميع السلطات، وتحديد صلاحيات البرلمان الذي سيكون شرعيا ومستقلا مع تفعيل التحقيقات البرلمانية وتكريس دور المعارضة للحد من هيمنة الأغلبية”، متعهدا بـ “دسترة الاستجوابات البرلمانية لأعضاء الحكومة”.

وتعهد ذات المتدخل بالعمل على استقلالية القضاء، وتفعيل دور مجلس المحاسبة، بالإضافة إلى تحرير الإعلام سيما العمومي وسن قانون يكرس تحرير القطاع مع احترام أخلاقيات المهنة.

أما في الجانب الاقتصادي، فاقترح بن فليس الحد من الإسراف في المصاريف وتخفيض ميزانية التسيير بـ 20 بالمائة، واسترجاع 80 بالمائة من الضرائب التي لا تدخل خزينة الدولة بصفة تدريجية، إلى جانب تحسين مناخ الأعمال ومحاربة البيروقراطية وخلق شراكات بين المستثمرين الوطنيين فيما بينهم، وكذا مع المستثمرين الأجانب.

وشهد التجمع الشعبي لبن فليس تجمعا لعشرات المواطنين خارج دار الثقافة، رفعوا خلالها لافتات وشعارات يتم ترديدها في المسيرات الشعبية التي تنظم كل يوم جمعة على غرار “سلمية بمطالب شرعية” و”جزائر حرة وديمقراطية”.