الرئيسية » الأخبار » بن قرينة : المؤسسة العسكرية ضامنة لنزاهة الانتخابات الرئاسية

بن قرينة : المؤسسة العسكرية ضامنة لنزاهة الانتخابات الرئاسية

بن قرينة يعلن دعمه لتبون

اعتبر الراغب في الترشح عبد القادر بن قريبة، إن استمرار المؤسسة العسكرية في حماية الحراك الشعبي ودعمها لأجراء الانتخابات الرئاسية هو الضامن الاكبر لنزهتها.

وشدد بن قرينة، على ضرورة أن تؤدي السلطة الوطنية للانتخابات، دورها  في حماية المسار الانتخابي، مطالبا الشعب بالتوجه إلى صناديق الاقتراع بالملايين، مؤكدا أن استمرار الحراك الشعبي عامل من العوامل الضامنة لنزاهة الرئاسيات.

وقال المتحدث أنه يملك برنامج يمكنه اخراج البلاد من الازمة  التي تمر بها، كاشفا عن شعاره للانتخابات الرئاسية “معا نبني الجزائر”، موضحا أن البرنامج عمل على صياغته خبراء مختصين لمدة 19 يوم.

و اضاف بن قرينة، اليوم الخميس خلال الندوة الصحفية التي عقدها عقب إيداع ملفه ترشحه لرئاسيات المقررة في 12 ديسمبر المقبل، إن  الجزائر الجديدة بعد حراك 22 فيفري، هي ليست الجزائر السابقة وإن انتخابات 12 ديسمبر ليست هي انتخابات 2014 لهذا يجب التخلي عن العقلية القديمة التي كانت لا تؤمن بدولة المؤسسات.

وشدد رئيس حركة البناء الوطني، على ضرورة التغلب على العقليات الأحادية التي مازالت تعشش في الإدارة الجزائرية وأغلب مفاصل الدولة.

ودعا بن قرينة السلطة الوطنية إلى تنظيم مناظرات بين المترشحين، كي يكتشف الناخبون من كان مع الحراك ومن كان ضده ومن عمل لصالح الوطن ومن خذله على حد تعبيره