الرئيسية » رياضة » بن ناصر يتلقى انتقادات لاذعة بسبب المنتخب الوطني الجزائري

بن ناصر يتلقى انتقادات لاذعة بسبب المنتخب الوطني الجزائري

بن ناصر يتلقى انتقادات إيطالية لاذعة بسبب المنتخب الجزائري

استهلت مؤخرا وسائل إعلامية إيطالية عدة، وخاصة المقربة من نادي ميلان الإيطالي، حملة انتقادات لاذعة تجاه لاعب المنتخب الجزائري إسماعيل بن ناصر، بسبب مشاركته المرتقبة مع “الخضر” في “كان” الكاميرون.

وقالت تقارير المصادر ذاتها، إن التزام إسماعيل بن ناصر بخوض منافسة كأس أمم إفريقيا 2021، مع كتيبة المدرب الوطني جمال بلماضي، سيؤثر كثيرا على توازن خط وسط فريق ميلان.

وخفّف موقع “ميلان نيوز” من حدة سهام النقد الموجهة لـ”محارب الصحراء”، مؤكدا أن فترة شهر من الغياب لن تُؤثر على ناد ما حجم ميلان، الذي يملك البدائل المناسبة لتعويض الغياب الاضطراري لنجمه بن ناصر.

واعترف الموقع ذاته، بالوزن الكبير للاعب كتيبة “الخضر”، في خط وسط الفريق “اللومباري”، لكنه اعتبر أن لعب بن ناصر لـ”كان” الكاميرون، سيعود بالفائدة عليه وعلى نادي “الروسونيري” حتما.

وأشاد موقع “ميلان نيوز” بقوة شخصية “فنك الصحراء”، الذي لطالما تجاوز أزماته السابقة، وأدار ظهره للانتقادات، وكان يؤكد على مستواه الكبير في كل مرة.

وذكّر المصدر ذاته، بانتقادات وسائل الإعلام الإيطالية ذاتها، التي انهالت على لاعب خط الوسط الجزائري، بسهام النقد اللاذعة مباشرة بعد التحاقه بنادي ميلان، وكادت تتسبب في أزمة كبيرة لإسماعيل بن ناصر مع ميلان.

وكانت صحيفة “لاغازيتا ديلوسبورت” من بين أشد وسائل الإعلام، التي هاجمت صفقة تعاقد ميلان مع بن ناصر، ووصفته وقتها باللاعب الذي لم يقدر على مساعدة فريقه السابق إمبولي من تفادي الهبوط إلى “السيري بي”.

وجاء بعدها الرد قويا من “محارب الصحراء” إسماعيل بن ناصر، على انتقادات الصحافة الإيطالية، حيث بات ركيزة أساسية في ناديه الحالي، باعتراف من مدربه ستيفانو بيولي، الذي لطالما أشاد كثيرا بلاعبه الجزائري.

وما يُرجح القول بأهمية صاحب الـ23 عاما بالنسبة للنادي “الأحمر والأسود”، هو سعي الإدارة مؤخرا لتجديد عقده، من أجل قطع الطريق على جميع الأندية الأوروبية الكبيرة، الساعية لخطفه إلى صفوفها الصيف الحالي.

ويُعد نادي يوفنتوس الإيطالي، من بين أبرز أندية الـ”كالتشيو” التي أبدت اهتمامها الكبير، باستقدام بن ناصر في سوق انتقالات اللاعبين الصيفية الحالية، حسب ما كشفه موقع “كالتشيو ميركاتو”.

ومن المقرر أن يُواصل متوسط الميدان الجزائري ارتداء قميص ناديه ميلان، إلى غاية الـ30 جوان من سنة 2024، وهو تاريخ انتهاء عقده مع الكتيبة “اللومباردية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.