الرئيسية » رياضة » بونجاح يكشف حقيقة تصريحاته الرافضة للعب لفريق بات صغيرا في فرنسا

بونجاح يكشف حقيقة تصريحاته الرافضة للعب لفريق بات صغيرا في فرنسا

بونجاح يكشف حقيقة تصريحاته القائلة برفضه اللعب لفريق بات صغيرا في فرنسا

كشف المهاجم الدولي الجزائري بغداد بونجاح، حقيقة الخبر الذي نقلته مصادر إعلامية عدة، القائلة برفضه اللعب لنادي لانس الفرنسي.

وكتب لاعب المنتخب الوطني الجزائري بغداد بونجاح، في منشور مؤقت على حسابه الخاص في أنستغرام، أن قوله بعدم اللعب لناد أصبح صغيرا في فرنسا، لا أساس له من الصحة.

وأكد مهاجم كتيبة “الخضر” بونجاح أنه لم يُصرّح بشيء، ولا علم له بالموضوع تماما، ما يُثبت أن ما تم تداوله، استناد لمصادر إعلامية لم تُذكر هويتها، لا أساس له من الصحة وكان مجرد شائعات.

وكان موقع “بلدنا اليوم” قد نقل تصريحات لمهاجم كتيبة “محاربي الصحراء”، قال فيها بعدم استعداد بونجاح للعب في ناد أصبح صغيرا في فرنسا، وبات لا يُقدم ضمانات رياضية ومادية.

وأضاف موقع “بلدنا اليوم” في السياق ذاته يومها، أن غياب الضمانات الرياضية والمادية، هو السبب الرئيس الذي جعل بونجاح يرفض الانتقال إلى نادي لانس الفرنسي.

وتعود حيثيات قضية بغداد بونجاح، لإطلاق نادي لانس الفرنسي، استبيانا على موقعه الرسمي، بتاريخ 08 جويلية الحالي، دعا من خلاله جماهير الفريق، لاختيار 11 لاعبا لتشكيل ما أُطلق عليه فريق الأحلام لموسم 2022/2021.

وأشار الموقع الرسمي لنادي لانس الفرنسي، في عنوان استبيانه لمهاجم كتيبة “أفناك الصحراء” بونجاح، الذي تمت مقارنته بالمهاجم الدنماركي ميكائيل أوهر، لاعب نادي بروندي الناشط في دوري الدرجة الأولى الدنماركية.

وترك الموقع الرسمي ذاته، الاختيار لجماهير النادي لتُشكّل أسماء فريق أحلامها، في قائمة ضمت اسم اللاعب الجزائري بونجاح، الذي وصفه المصدر ذاته، بالمهاجم الذي يُوقع الأهداف كثيرا في قطر.

واعترف المصدر نفسه، أن بغداد بونجاح لاعب يُسجل بانتظام ومنذ مواسم عدة مع ناديه السد، خاصة في الموسم الماضي، الذي تربع فيه على عرش الهدافين برصيد 21 هدفا في 19 مباراة.

وقلل الموقع الرسمي لنادي لانس، في الوقت ذاته، من الغزارة التهديفية لبغداد بونجاح في قطر، بوصف الدوري القطري لكرة القدم، بالبطولة التي لا تتمتع بمستوى كروي عال.

وأردف المصدر ذاته في ختام استبيانه، بالتأكيد على صعوبة استقدام لاعب من قطر، في إشارة لبونجاح، بسبب راتبه المرتفع، الذي يتقاضاه في قطر، حسب ما جاء في المصدر الفرنسي.

واتفق غالبية المُعلقين على الاستبيان، أن صفقة استقدام المهاجم الجزائري بغداد بونجاح، ليست في صالح نادي لانس الناشط في دوري الدرجة الأولى الفرنسية.

وانتقد بعض المعلقين، راتب بونجاح “المرتفع”، بالنظر لما هو موجود في خزينة النادي الفرنسي، والذي لا تستطيع الإدارة دفعه لنجم المنتخب الجزائري.

 وأشار البعض الآخر إلى مشاركته في “كان” 2021 مع “الخضر”، مُعتبرين الأمر لا يصب في مصلحة النادي تماما، قائلين بفقدان الفريق لخدمات اللاعب ذاته، لمدة أكثر من شهر في حال انتدابه.

ومن المقرر أن يواصل “محارب الصحراء” بونجاح اللعب بقميص نادي السد القطري، إلى غاية الـ30 جوان 2024، حيث يملك فرصة المشاركة في منافسة كأس العرب “فيفا” قطر 2021، المقرر تنظيمها شهر ديسمبر القادم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.