الرئيسية » الأخبار » تقنيو الجوية الجزائرية يرفضون تخفيض رواتبهم

تقنيو الجوية الجزائرية يرفضون تخفيض رواتبهم

اتهمت النقابة الوطنية لتقنيي الصيانة بشركة الخطوط الجوية الجزائرية، المسؤولين عن الشركة بسوء تسيير بعد اجتماعها الذي جمعهم بهم، أمس الخميس.

وجاء في بيان النقابة بأن إدارة الشركة تحفظت على تسليم وثيقة للشركاء الاجتماعيين من أجل الكشف عن حقيقة الوضع الذي تمر بها الشركة، واكتفت بتكليف مسؤول مالي ومدير الإدارة العامة من أجل الإفصاح عن بعض الأرقام التي اعتبرتها بالخاطئة.

وعبرت نقابة تقنيي الصيانة عن استيائها من عدم كشف الشركة عن مستحقاتها لدى العديد من الهيئات على غرار وزارة الدفاع الوطني وطاسيلي للطيران، وكذا عن عدم تقديم مخطط عمل للشركاء الاجتماعيين الذي حضروا الاجتماع، باستثناء مخطط تخفيض شبكة الأجور بنسبة خمسين من المائة وهو المخطط الذي قوبل بالرفض لأثاره السلبية على العمال الذي يتقاضون رواتب شهرية تقدر بستة ملايين سنتيم مقارنة بذلك الذي يتقاضى مائة مليون سنتيم.

وأكدت النقابة، على أنها كانت قد اقترحت على إدارة الجوية الجزائرية اقتطاع من الرواتب الشهرية على شكل قروض يتم تسديدها بناء على اتفاق مشترك مع تحويل كافة العمال الذين بلغوا السن القانونية على التقاعد وكذا التفاوض مع الجهات الوصية من أجل السماح بالذهاب الطوعي حسب الحاجة.

وكشفت النقابة أن قسم الصيانة هو القسم الوحيد الذي لازال يشتغل في عز انتشار وباء فيروس كورونا “كوفيد 19″وأنه قد فتح عدة ورشات لصيانة الطائرات.

واقترحت النقابة وضع الشركة تحت وصاية الوزارة الأولى وإقالة الرئيس المدير وإلزامه بتعويض 17 شهر من الرواتب التي تقاضاها بصفة مضاعفة منذ تاريخ تعيينه في المنصب.

كما طالبت بتحويل كل من بلغ 65 سنة على التقاعد وكذا التفاوض من جديد من أجل إعادة طرح ملف التقاعد المسبق “58 سنة”.

الوسوم:

عدد التعليقات: 1

  1. المنشور الذي تتكلمون عليه ليس له صلة بنقابة تقني صيانة الطائرة و انما صدر في صفحة هاوية و مهتمة بصيانة الطائرات في الجزائر، و يمكن التحقق من ذلك بدل من مشر الأكاذيب على طريقة النهار اونلاين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.