الرئيسية » الأخبار » جرّاد: تسيير الدولة كارثي

جرّاد: تسيير الدولة كارثي

جراد يعطي إشارة انطلاق السنة الجامعية الجديدة

قال الوزير الأول عبد العزيز جراد، إن الجزائر عرفت تسييرا كارثيا للدولة في السنوات الأخيرة، ما تسبب في زعزعتها ودفع  الجزائريين للخروج في 22 فيفري للمطالبة بالتغيير الشامل للمنظومة السياسية.

وأكد الوزير الأول في كلمة ألقاها بالمجلس الشعبي الوطني أثناء عرضه لمخطط عمل الحكومة  أنه سيعمل على استرجاع الثقة بين الشعب والحكومة من خلال تكريس التداول على السلطة وبناء مجتمع مبني على تكافؤ الفرص بعيدا عن الفوارق.

 

وأوضح الوزير أن مخطط عمل الحكومة يعمل على تقليص نسبة البطالة لأقل من 10 بالمائة، كما سيدعم القطاع الاقتصادي ويُشجع أرباب الأعمال بتخفيف الأعباء الجبائية عليهم.

لامساس بالأسعار

وأكد الوزير الأول أن الحكومة ستلتزم بعدم الزيادة في أسعار المواد الاستهلاكية المدعمة من طرف الدولة، متعهدا بمحاربة أي مسار من شأنه المساس بها وبكل الوسائل.

وأوضح جراد أن هدف الحكومة سيتوجه نحو ترشيد النفقات وتعزيز التنمية المستدامة، مشيرا إلى أن مخطط عمل الحكومة يرتكز على سن سياسة اقتصادية جديدة تتمحور أساسا حول نمط جديد وتسيير عصري للمؤسسات ورفع مستويات الإدماج فيها.

بالمقابل قال المتحدث ذاته إن مخطط عمل الحكومة سيتوجه نحو تطوير محيط قانوني وتوفير المناخ المناسب للاستثمار، وكذا خلق مناصب عمل جديدة،

وأضاف أن الحكومة ستعمل على إعادة النظر في كيفية منح الصفقات العمومية وتحسين وفتح البيانات العمومية بشكل عام.

 

 

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.