الرئيسية » رياضة » جلسة صلح بين إدارتي شبيبة القبائل وشباب قسنطينة

جلسة صلح بين إدارتي شبيبة القبائل وشباب قسنطينة

جلست صلح بين إدارتي شبيبة القائل و شبيبة قسنطينة

عبدالخالق مهاجي
بادرت إدارة نادي شباب قسنطينة بقيادة رئيسها الجديد رشيد رجراج، بإرجاع الأمور إلى مجاريها مع نادي شبيبة القبائل، بقيادة رئيسها شريف ملال، على هامش المباراة التي ستجمع الناديين، سهرة اليوم الأربعاء على الساعة 18:45 على ملعب الشهيد حملاوي بمدينة قسنطينة، لحساب الجولة الثامنة من الرابطة الأولى المحترفة موبيليس.
وجاءت جلسة الصلح هذه إثر حفل مصغر نظمته إدارة نادي شبيبة قسنطينة، على شرف الضيوف نادي شبيبة القبائل، يتقدمهم الرئيس شريف ملال.
وتبادل كل من رشيد رجراج، رئيس النادي القسنطيني، وضيفه شريف ملال أطراف الحديث، واتفقا على طي الأحداث المؤسفة التي أخدت أبعادا خطيرة نهاية الموسم الماضي، بين شريف ملال، والرئيس السابق لنادي شبيبة قسنطينة طارق عرامة، التي وصلت إلى المحاكم.
وصرح الرئيس الجديد لشبيبة قسنطينة رشيد رجراج، بخصوص هذه المبادرة قائلا : “هذه المبادرة لن تقتصر فقط على نادي شبيبة القبائل، وسنقوم بها مستقبلا مع كافة الاندية الجزائرية، ولتكون عميد الأندية الجزائرية، يجب عليك الترحيب بجميع الأندية التي تحل ضيفة على قسنطينة، وسنرسخ هذه العادة مستقبلا، وأنا متأكد أننا سنلقى نفس الترحاب في باقي المدن الجزائرية”.
وتحدث رجراج عن الدور الذي يلعبه المسيرون في توعية الأنصار من أحداث الشغب مصرحا : “يجب على المسيرين أن يكونوا قدوة لأنصارهم، فلو تخاصمنا بيننا نحن كمسيرين، فما بالك بما سيحدث بين الأنصار”.
ومن جهته عبر شريف ملال عن فرحته بهذه المبادرة الطيبة قائلا : “إنها مبادرة طيبة، وشرف كبير أننا قدمنا إلى ولاية قسنطينة، ولبينا دعوة المسيرين الجدد لنادي شبيبة قسنطينة. و أتمنى أن تكون هذه المبادرة مثالا تقتدي به جميع النوادي في الجزائر، لأنه أمر مشرف للكرة الجزائرية”.