الرئيسية » الأخبار » جيل جديد: المغرب دخل مرحلة اللاعودة في علاقاته مع الجزائر 

جيل جديد: المغرب دخل مرحلة اللاعودة في علاقاته مع الجزائر 

جلالي سفيان يبدي استعداده المشاركة في الحوار

قال حزب جيل جديد إن المغرب دخل في مرحلة اللاعودة في علاقاته مع الجزائر بعد تصريحات ممثله في اجتماع حركة عدم الانحياز عن منطقة القبائل.

وجاء في بيان الحزب اليوم الأحد: “لقد اتخذت العلاقات بين الجزائر والمغرب شكلا خطيرا بعد الاعتداء الملحوظ للدبلوماسية المغربية ضد بلدنا” .

وأضاف: “في الأشهر الأخيرة تجاوز وبشكل كبير، الانحراف المغربي في تعامله مع عواقب مغامرته في الصحراء الغربية، الحدود المقبولة للجوار السلمي بين بلدين كان من المفترض أن يكون شعبيهما قريبين جدا الواحد من الآخر، فالمصلحة الاستراتيجية للمملكة هي الحصول، مهما كان الثمن، على اعتراف دولي بسيادتها على أرض احتلتها ضد إرادة سكانها”.

وواصل: “تتخذ هجمة السفير  المغربي ضد الشعب الجزائري، في وحدته وتماسكه الوطني، شكل اعتراف رسمي بالمناورات الملتوية التي حاكها ولايزال يحيكها هذا البلد ضد الجزائر”.

وأبدى جيل جديد قلقه من التطاول المغربي على سيادة الجزائر قائلا: “الأكثر إثارة للقلق في هذه القضية هو أن المغرب بدى كأنه يريد الدخول نهائيا في مرحلة لا رجعة فيها في عداوته مع الجزائر ومرجح جدا أن يسير نحو تفاقم للوضع”.

وطالب حزب جلالي سفيان من السلطات اتخاذ إجراءات رادعة ضد تصريحات المغرب: “رغم كل الصعوبات السياسية التي تعيشها الجزائر، يبقى أن البلاد يجب أن تستعد لمواجهة التهديدات التي باتت واضحة الآن للجميع فيما يتعلق بأمنها ووحدتها وتماسكها الداخلي، الأمر الآن بين أيدي السلطات الوطنية لتتخذ الإجراءات السياسية المناسبة وللتواصل بوضوح مع المواطنين لطمأنتهم على مستقبلهم”.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.