الرئيسية » الأخبار » صادوق: على بوغالي أن يكون رئيسا لكل النواب وأن يقف بمسافة متساوية

صادوق: على بوغالي أن يكون رئيسا لكل النواب وأن يقف بمسافة متساوية

صادوق: على بوغالي أن يكون رئيسا لكل النواب وأن يقف بمسافة متساوية

طالب أحمد صادوق النائب في المجلس الشعبي الوطني عن حركة حمس والذي ترشح لرئاسة البرلمان، منافسه إبراهيم بوغالي الذي فاز بالمنصب، أن يكون رئيسا لكل النواب وأن يقف بمسافة متساوية مع كل الكتل والنواب كما هو العرف السائد في البرلمان.

وقال صادوق: “نافسنا بشرف على رئاسة المجلس الشعبي الوطني وكانت النتيجة حصولنا على 87 صوتا بزيادة 22 مقعدا عن كتلتنا وحصول المرشح إبراهيم بوغالي على 295 مقعدا من تحالف خمسة كتل من الموالاة.”

وأضاف نائب حركة مجتمع السلم في منشور له على حسابه في فيسبوك “أشكر أعضاء الكتلة البرلمانية لحركة مجتمع السلم على الفاعلية والجاهزية التي أبانوا عنها ولا شك أنها نقطة قوة رئيسية ستجعل من هذه الكتلة صوتا قويا وقوة اقتراح وصدى حقيقي لصوت الشعب الجزائري العميق”.

وهنأ صادوق النائب إبراهيم بوغالي على فوزه برئاسة المجلس متمنيا له التوفيق في مهمته.

انتخب أعضاء المجلس الشعبي الوطني الجدد، اليوم الخميس النائب إبراهيم بوغالي، رئيسا للغرفة السفلى للبرلمان، للفترة التشريعية التاسعة.

وفاز النائب عن القائمة الحرة “الأخوة والتداول” بالدائرة الانتخابية غرداية، إبراهيم بوغالي، بـ295 صوتا، متفوقا على منافسه النائب عن حركة مجتمع السلم بالدائرة الانتخابية الشلف، أحمد صادوق المتحصل على 87 صوتا.

وفضل ممثلو الشعب، اللجوء إلى الاقتراع السري، لاختيار رئيس جديد لقبة زيغود يوسف، بدل الاعتماد على الانتخاب العلني.

والتف الأحرار وجبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديموقراطي، وجبهة المستقبل حول ابراهيم بوغالي، الذي ترشح ضمن قائمة حرة، بعدما كان في صفوف حزب جبهة التحرير الوطني سابقا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.