الرئيسية » رياضة » عطال يكشف حقائق مُثيرة في خلقته البدنية

عطال يكشف حقائق مُثيرة في خلقته البدنية

عطال يكشف حقائق مُثيرة عن حالته الصحية

كشف المدافع الجزائري يوسف عطال، في حوار أجراه مع موقع “نيس متين”، حقائق مثيرة عن حالته الصحية، وأمورا مُتعلقة بخلقته لا يعلمها الكثيرون، سببت له ذلك الكم الهائل من الإصابات.

وقال مدافع المنتخب الوطني الجزائري يوسف عطال، إن البعض يقولون عنه أنه لا يملك أسلوب حياة صحي، ويتهمونه بفعل أشاء غريبة، عرضته للكثير من الإصابات العضلية، منذ التحاقه بنادي نيس الفرنسي.

واعتبر لاعب كتيبة “الخضر” أن كل الأشخاص الذين تكلموا عنه بتلك الطريقة، لا يعلمون أنه يملك أليافا عضلية دقيقة جدا، مثله مثل العدائين، مؤكدا أنه خُلق هكذا.

وأضاف يوسف عطال في السياق ذاته، أنه أصيب بانزلاق على مستوى الظهر، كما أن عضلاته لم تعد قوية بما يكفي بسبب كثرة الإصابات.

وأردف مدافع نادي نيس الفرنسي، أنه ليس من السهل تجنب الإصابات العضلية، جرّاء الانطلاقات السريعة والعديدة التي يقوم بها أثناء كل مباراة، والتي وصلت في بعض الأحيان إلى 33 كلم في الساعة، وهو الأمر الذي يُسبب إرهاقا بدنيا وعضليا كبيرا، على حد قوله.

وعانى يوسف عطال كثيرا من شبح الإصابات الموسم الحالي، حيث لم يشارك سوى في 16 لقاء، من أصل 36 جولة لعبت لحد الآن في الدوري الفرنسي لكرة القدم. وهو الذي كان ركيزة أساسية في ناديه الفرنسي الموسم الماضي.

 كما ضيّع صاحب الـ24 عاما ثلاث تربصات مع المنتخب الوطني الجزائري، ما أجبر الناخب الوطني على الدخول في رحلة طويلة وشاقة للبحث عن ظهير أيمن يخلفه في كتيبة “الخضر”.

وعاد محارب الصحراء للعب المباريات رفقة ناديه نيس، بداية شهر مارس الماضي، قبل أن تتجدد إصابته، ويبتعد عن الملاعب مجددا لأكثر من شهر كامل.

وبعد مشاركته بديلا في مباراة ديجون بتاريخ الـ18 أبريل الماضي، ضمن مجريات الجولة الـ33، لم يغب “فنك الصحراء” عن أية مواجهة في البطولة الفرنسية، التي تبقت جولتين على نهايتها.

ويحتل يوسف عطال ورفاقه المركز الـ09، في جدول ترتيب فرق منافسة الدوري الفرنسي لكرة القدم، برصيد 49 نقطة، ويتجهون لإنهاء موسم 2021/2020 دون الظفر بمقعد أوروبي.

وكان لاعب المنتخب الوطني الجزائري عطال ومواطنه بوداوي، يرغبان في مشاركة أوروبية الموسم المقبل، سواء في دوري الأبطال أو الدوري الأوروبي، لكن الأمر لن يحدث بسبب مركزهم في سلم الترتيب العام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.