span>غزال يقذف بلاعبين خارج أسوار نادي بشكتاش عبد الخالق مهاجي

غزال يقذف بلاعبين خارج أسوار نادي بشكتاش

ما زالت حلقات مسلسل قرب انتقال اللاعب الدولي الجزائري رشيد غزال، بشكل نهائي إلى نادي بشكتاش التركي مستمرة، ولم تتضح معالم مستقبله الكروي إلى حد الآن.

وكشف موقع “فاناتيك” التركي، مُستجدات في قضية المحاولات الحثيثة من إدارة الفريق التركي، للتعاقد نهائيا مع النجم الجزائري غزال، الذي قاد نادي بكشتاش الموسم الماضي للتتويج بثنائية الدوري والكأس في تركيا.

وقررت إدارة النادي التركي بيع لاعبين من صفوف الفريق، من أجل تمويل صفقة انتداب “محارب الصحراء” غزال، في سوق انتقالات اللاعبين الصيفية.

وأخرج أمر التقاعد مع رشيد غزال، كل من اللاعب الكندي كايل لارين، وزميله الحارس التركي إرسين ديستانوغلو، من خطط نادي بشكتاش تحسبا للموسم المقبل، بقرار بيع عقديهما إلى أندية أخرى، حسب الموقع ذاته.

وقالت مصادر إعلامية تركية الأسبوع الماضي، أن إدارة الفريق مُجبرة على دفع مبلغ قد تفوق قيمته 10 ملايين “يورو”، لإدارة نادي ليستر سيتي مالكة عقد “ميستر أسيست” غزال.

وتُسابق الإدارة ذاتها، الزمن من أجل التعاقد مع لاعب المنتخب الوطني الجزائري رشيد غزال نهائيا، في ظل تلقّيه لعروض من أندية فرنسية وأخرى خليجية أبدت رغبتها في انتدابه خلال الصيف الحالي.

ويريد “محارب الصحراء” بدوره مواصلة مشواره مع نادي بشكتاش، على الأقل لموسم واحد، بعد أن كشفت الصحافة التركية أنه وعد إدارة فريق بشكتاش، بمنحها الأفضلية  لتتفاوض من أجل شراء عقده، مقارنة بأندية أخرى مُستعدة لاستقدامه.

وجاءت رغبة رشيد غزال في المواصلة مع كتيبة الفريق التركي “الأسود والأبيض”، بعد عودته الموسم الماضي من تحت أنقاض التهميش الكبير، الذي عاشه رفقة نادي ليستر سيتي الإنجليزي، قبل أن يتألق بشكل لافت في الدوري التركي.

وقاد تألق غزال في البطولة التركية لكرة القدم، لتربعه على عرش قائمة صنّاع الأهداف، برصيد 17 تمريرة حاسمة قدّمها على طبق لزملائه سجلوا إثرها أهدافا، فضلا عن تمريرة حاسمة في منافسة كأس تركيا.

ولم يتأخر لاعب “الخضر” عن كتابة اسمه في قائمة الهدّافين، بعدما سجل 08 أهداف في منافسة “السوبر ليغ” التركية، لكنه اكتفى بصناعة هدف وحيد في منافسة الكأس دون زيارته للشباك.

شاركنا رأيك