الرئيسية » الأخبار » لإعادة تفعيل دور الجزائر دوليا.. تبون يترأس اجتماعا للمجلس الأعلى للأمن

لإعادة تفعيل دور الجزائر دوليا.. تبون يترأس اجتماعا للمجلس الأعلى للأمن

لإعادة تفعيل دور الجزائر دوليا.. تبون يترأس اجتماعا للمجلس الأعلى للأمن

ترأس رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، يوم الخميس بمقر رئاسة الجمهورية، اجتماعا للمجلس الأعلى للأمن، حسب ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية.

وأوضح البيان أن المجلس “درس الأوضاع في المنطقة وبوجه الخصوص على الحدود الجزائرية مع ليبيا ومالي”، مؤكدا أن المجلس “قرر في هذا الإطار جملة من التدابير يتعين اتخاذها لحماية حدودنا وإقليمنا الوطنيين، وكذا إعادة تفعيل وتنشيط دور الجزائر على الصعيد الدولي، خاصة فيما يتعلق بهذين الملفين، وبصفة عامة في منطقة الساحل والصحراء وفي إفريقيا”، ويأتي هذا الاجتماع في ظل التطورات المتسارعة والاقتتال الدائر في ليبيا بين قوات حفتر وقوات حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دولياً، والمخاطر الناجمة عن هذه التطورات على أمن المناطق الشرقية الجنوبية للجزائر مع ليبيا.

وتشير تقارير أمنية جزائرية إلى أن “كميات كبيرة من الأسلحة التي حجزها الجيش في مخابئ في الصحراء، بما فيها أسلحة ثقيلة مضادة للدبابات والطائرات، مصدرها ليبيا، حيث تقوم شبكات تهريب بنقلها عبر الصحراء الجزائرية إلى مناطق شمال مالي، والنيجر وغرب أفريقيا لبيعها هناك”.

وترتبط الجزائر بحدود برية تمتد إلى أكثر من 900 كيلو متر، ونشرت في وقت سابق 30 ألف عسكري لمراقبة الحدود، وتتعاون السلطات الجزائرية مع قادة المناطق والقبائل الليبية على الحدود لضبط الأمن ومنع تحرك المجموعات الإرهابية وأنشطة تهريب السلاح والبشر والمخدرات.

وأشار بيان رئاسة الجمهورية إلى أن الحضور وقفوا دقيقة صمت إجلالا لروحِ الفقيد الفريق أحمد قايد صالح، كما نوه المجلس بالهبة الشعبية التي رافقت مراسم تشييع جثمانه، وأظهرت مدى تلاحم الشعب الجزائري مع جيشه الوطني الشعبي حامي الدستور ومؤسسات الجمهورية”.

وقرر رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، عقد اجتماعات للمجلس الأعلى للأمن بصفة دورية، وكلما اقتضى الوضع  وفق بيان رئاسة الجهورية.

الوسوم: