الرئيسية » الأخبار » ماذا يعني مرور الجزائر إلى المرحلة الثالثة من كورونا؟

ماذا يعني مرور الجزائر إلى المرحلة الثالثة من كورونا؟

لمواجهة تفشي كورونا.. تقليل عدد الزيارات والعمليات الجراحية مستمرة

أعلن وزير الصحة بن بوزيد، اليوم الأحد، عن بلوغ الجزائر المستوى الثالث من تفشي فيروس كورونا، فماذا يقصد بذلك؟

تتميز المرحلة الثالثة بتفشي الفيروس وانتشاره في مختلف ربوع البلد بشكل واسع.

وترتفع نسبة الإصابات والوفيات بالفيروس عند بلوغ هذا المستوى، كما تُطبق إجراءات وقائية صارمة تتمثل في توقيف حركة النقل بكل أنواعها وغلق المرافق العمومية والمطاعم والمقاهي ومنع التجمعات.

كما تُجنّد الطواقم الطبية ويُسمح للمحلات الضرورية فقط بالعمل كمحلات المواد الغذائية والصيدليات، وهي الإجراءات التي أعلن عنها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون منذ ثلاثة أيام، وبالتالي هو حجر صحي عمومي تتوقف فيه الحركة بشكل شبه تام في البلد.

وتقتصر المرحلة الأولى من الفيروس في اتخاذ إجراءات وقائية في بلد ما لتجنب انتشاره، مثل عزل المسافرين القادمين من بلد تفشى فيه الفيروس.

فيما ننتقل إلى المرحلة الثانية عند اكتشاف السلطات الصحية لحالات مصابة بالفيروس في بعض المناطق، تتبع الحكومة خلالها استراتيجية لاحتوائه.

بالنسبة للمرحلة الرابعة، فهو عكس ماهو شائع فهي ليست مرحلة نهاية الفيروس وليست مرحلة تأزم الأوضاع، بل يقصد بها المرحلة التي تستطيع الحكومة خلالها أن تسيطر على الوضع والرجوع التدريجي إلى الحالة العادية، لكن يتم ذلك بمواصلة التقييد بالإجراءات الوقائية واستمرار المراقبة الطبية لفترة من الزمن قد تمتد لأسابيع أو أكثر.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.