الرئيسية » رياضة » محاربو الصحراء يكتسحون جوائز الكاف

محاربو الصحراء يكتسحون جوائز الكاف

محار بو الصحراء يكتسحون جوائز الكاف

حصد المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم، سهرة اليوم أربع جوائز خلال حفل توزيع جوائز الكرة الذهبية “كاف 2019″، الذي أقيم بمدينة الغردقة المصرية.

الخضر الأفضل إفريقيا

افتك الخضر جائزة أفضل منتخب في القارة السمراء، متفوقين على المنتخب السنيغالي وصيف بطل”الكان” الفارط، ومنتخب مدغشقر صانع المفاجأة في المنافسة ذاتها من أول مشاركة له في التاريخ.

وحصد محاربو الصحراء الجائزة عقب بصمهم على مشوار مميز في مصر وتتويجهم باللقب عن جدارة واستحقاق، بأفضل دفاع وأفضل هجوم ودون خسارة، وبالمدرب الأفضل واللاعب الأفضل بعد تتويج بن ناصر بجائزة أفضل لاعب في المنافسة.

 

كما كان رفقاء الغائب محرز أفضل منتخب في العالم في العام من حيث النتائج، بعد سلسلة 18 مباراة دون هزيمة، بواقع 14 انتصارا وأربعة تعادلات.

وتسلم الجائزة رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم خير الدين زطشي، الذي عبر عن سعادته الكبيرة بهذا التتويج، مضيفا أنه فخور جدا بتضحيات المنتخب الجزائري في الكان الأخير.

وختم رئيس الفاف كلمته بإهدائه هذا التتويج إلى جميع الشعب الجزائري سواء داخل أو خارج الوطن، متمنيا أن يبقى المنتخب في هذا المستوى العالي لأطول فترة ممكنة.

بلماضي الأفضل قاريا

افتك الناخب الوطني جمال بلماضي، جائزة أفضل مدرب في القارة الإفريقية، متفوقا على السنيغالي أليو سيسي مدرب منتخب أسود الترنغا، والتونسي معين الشعباني مدرب الترجي الرياضي التونسي.

وجاء التتويج عقب بصم بلماضي على عام استثنائي رفقة كتيبة محاربي الصحراء، ففضلا عن تتويجه بلقب الكان، وتحقيق قائد الخضر السابق رفقة لاعبيه سلسلة 18 مباراة دون هزيمة، بواقع 14 انتصارات وأربعة تعادلات.

وعبر بلماضي عن فخره الكبير بالجائزة، قائلا “إن بطولة كاس أمم إفريقيا أقيمت بـ 24 منتخبا ما جعل الجميع يطمح بالتتويج بها، لكننا في الأخير كنا الأبطال”.

وأضاف الكوتش بلماضي أن التتويج بالكأس كان شرفا كبيرا، وأهدى هذا اللقب لكل الشعب الجزائري، الذي يستحق أكثر من هذا حسب تصريحاته.

وختم بلماضي قائلا: “التتويج بالكأس جاء بفضل الله عز وجل، الذي منحني كل القوة لفعل ذلك، وكل الفضل يرجع لمجهودات اللاعبين والطاقم الفني”.

بلايلي أفضل محلي في إفريقيا

توج مهاجم الخضر يوسف بلايلي بجائزة أحسن لاعب إفريقي محلي، نظير مستوياته الكبيرة التي قدمها رفقة ناديه السابق نادي الترجي الرياضي التونسي وتتويجه رفقة هذا الأخير بكأس رابطة أبطال إفريقيا، ليختمها بالتتويج الغالي رفقة كتيبة جمال بلماضي بكأس أمم إفريقيا 2019 بالعاصمة المصرية القاهرة.

محرز صاحب أفضل هدف

خطف محرز جائزة أفضل هدف، من أصل عشرة أهداف تنافست على الجائزة.

وتُوج قائد الخضر بهدفه القاتل في مرمى المنتخب النيجيري، في محطة نصف نهائي كأس أمم أفريقا، وهو الهدف الذي سمح للخضر بالعبور إلى المشهد الختامي من المنافسة ذاتها، وترويض “أسود الترنغا” في المباراة النهائية بفضل هدف بغداد بونجاح، ليتوج زملاء محرز بالتاج القاري بعد غياب دام 29 سنة.

وخسر فخر الجزائر الرهان على جائزة الكرة الذهبية التي عادت للسنغالي سادو ماني مهاجم نادي ليفربول الإنجليزي.

وتسلم جائزة أفضل هدف خير الدين زطشي رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، نيابة عن محرز.

وعبر زطشي عن فخره الكبير بالجائزة، قائلا إن محرز يستحق هذا التتويج، وإن محارب الصحراء يعود له الفضل في تتويج المنتخب الجزائري بلقب “كان” 2019، مضيفا أن “محرز فخر لكل الجزائريين، سواء كلاعب أو كقائد للخضر أو حتى على الصعيد الإنساني”.

كما تواجد لاعب مانشستر سيتي وحيدا من بين كل اللاعبين الجزائريين في التشكيلة المثالية الإفريقية.

الوسوم: