الرئيسية » الأخبار » محكمة تونسية تفرج عن شبان الجلفة

محكمة تونسية تفرج عن شبان الجلفة

أم الخير حميدي

أفرجت محكمة سوسة التونسية، اليوم الاثنين، عن الشبان الخمسة المنحدرين من ولاية الجلفة والموقوفين في السجن، وتغريمهم بـ 1000 دينار تونسي لكل واحد منهم، بعدما إدانتهم بالسجن لمدة ستة أشهر بتهمة الاعتداء والضرب.

وبدأت القصة حسب قول أحد أشقاء  المسجونين، بذهاب أخيه رفقة 4 شبان تتراوح أعمارهم ما بين 20 و22 سنة في عطلة إلى تونس وأقاموا بسوسة، وفي حدود الساعة الخامسة مساء خرجوا في نزهة من بوجعفر للقنطاوي، أين وقع سوء تفاهم بينهم وبين سائق أجرة، الذي قدم شكوى لدى الحاكم الذي بدوره أرسل 3 رجال أمن لتوقيف الشباب واقتيادهم لمركز الشرطة، أين تم الضغط عليهم وإهانتهم وإجبارهم على إمضاء محضر سماع.

وكانت محكمة  الابتدائية بسوسة قد حكمت في 28 أوت الماضي حضوريا بسجن كل واحد من الشبان الخمسة لمدة 3 أشهر من أجل الاعتداء بالعنف الشديد على موظف عمومي، وسجن كل واحد منهم زيادة على ذلك مدة شهرين من أجل هضم جانب موظف عمومي، ومدة شهر واحد من أجل الاعتداء على الأخلاق الحميدة، بعد خلاف نشب بينهم وبين سائق سيارة أجرة.