الرئيسية » الأخبار » معسكر تمنع إقامة الأفراح والجنائز ومتابعات قضائية للمخالفين

معسكر تمنع إقامة الأفراح والجنائز ومتابعات قضائية للمخالفين

معسكر تمنع إقامة الأفراح والجنائز

أعلنت ولاية معسكر، اليوم السبت، منعها التام لإقامة الأعراس والجنائز بإقليم الولاية باعتبارها بيئة ملائمة للإصابة بفيروس كورونا.

وجاء في البيان الصادر عن ديوان الولاية، أن كل مخالف لهذه الإجراءات سيتعرض لإجراءات ردعية، بما في ذلك المتابعة القضائية نظير تعريض حياة الآخرين للخطر.

ودعا والي ولاية معسكر، المواطنين والمواطنات إلى تفهم هذه الوضعية، مشيرا إلى أن هذه الإجراءات والتدابير تهدف إلى الحفاظ على حياتهم بالدرجة الأولى.

ويأتي هذا القرار، في إطار الإجراءات الوقائية والاحترازية التي من شأنها الحفاظ على الصحة العمومية، ومكافحة انتشار فيروس كوفيد 19.

وتشهد الوضعية الوبائية مؤخرا ارتفاعا محسوسا في عدد الإصابات، بسبب تراخي تطبيق الإجراءات الوقائية من إلتزام إرتداء الكمامات، وعدم احترام مسافة التباعد الإجتماعي في عديد المواقع، بالإضافة إلى انتشار المناسبات من أفراح وجنائز، وفقا للبيان ذاته.

وفي السياق ذاته، أصدر والي تبسة، يوم أمس قرارا يقتضي الحظر التام لمواكب الأفراح والعزاء والولائم وتعليق عمليات عقود الزواج.

جاء ذلك بعد اجتماع موسع للجنة العلمية، خصص لدراسة تطور الوضعية الوبائية بإقليم الولاية، في ظل المنحنى التصاعدي في عدد الإصابات بوباء “كوفيد-19”.

وخلص الاجتماع إلى جملة من التوصيات من بينها تقنين تنظيم جميع التظاهرات الثقافية والرياضية، والحظر التام لمواكب الأفراح والعزاء والولائم ومنع عقود الزواج.

وتعيش الجزائر في الأيام الأخيرة، موجة ثالثة من وباء كورونا بعد الإرتفاع الرهيب لعدد الإصابات، خاصة مع انتشار السلالة المتحورة “دلتا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.