الرئيسية » الأخبار » مفتي الديار المصرية شوقي علام يدين الهجوم الإرهابي في تبسة

مفتي الديار المصرية شوقي علام يدين الهجوم الإرهابي في تبسة

مفتي الديار المصرية شوقي علام يدين الهجوم الإرهابي في تبسة

أدان الدكتور شوقي علام مفتي الديار المصرية الهجوم الإرهابي الذي حدث في ولاية تبسة بالجزائر، ونتج عنه مقتل خمسة أشخاص وإصابة ثلاثة آخرين، إثر انفجار قنبلة أثناء مرور سياراتهم بمنطقة خنيق الروم ببلدية ثليجان.

وأكد المفتي في بيان له اليوم، أن الإرهاب يسعى بكل ما أوتي من أساليب خبيثة إلى زعزعة الأمن والاستقرار وترويع الآمنين ولا يريد للأوطان الاستقرار.

وتوجّه مفتي الديار بخالص العزاء والمواساة إلى الجزائر حكومة وشعبًا، وإلى أسر ضحايا الهجوم الإرهابي، داعيًا الله أن يرحمهم وينزلهم منازل الأبرار، ويمن على المصابين بالشفاء.

وقدمت تونس، أمس الجمعة، تعازيها للحكومة والشعب الجزائري على إثر الهجوم الإرهابي التي أودت بحياة 5 مدنيين وجرح 3 آخرين في ولاية تبسة.

وقالت الخارجية التونسية في بيان لها “تتقدم تونس بخالص عبارات التعازي والمواساة للحكومة وللشعب الجزائريين.”

وأضافت أن المواساة تأتي “على إثر الحادث الإرهابي الغادر الناجم عن انفجار لغم تقليدي في إحدى بلديات ولاية تبسة، الذي أسفر عن استشهاد خمسة مدنيين واصابة ثلاثة آخرين بجروح متفاوتة الخطورة.”

وجددت تونس تضامنها المطلق مع الجزائر مؤكدة “وقوفها اللامشروط” مع الجزائريين في حربهم ضد الإرهاب وكل المحاولات اليائسة التي تستهدف أمن واستقرار الشعب الجزائري.

وكان الرئيس عبد المجيد تبون قد وصف رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، العمل الإرهابي الذي أودى بحياة 5 مواطنين بولاية تبسة بـ”الهمجي والجبان”.

وقال تبون في تغريدة عبر حسابه بموقع تويتر “عمل جبان وهمجي، ذلك الذي أودى بحياة 5 من مواطنينا من منطقة ثليجان بولاية تبسة، عقب انفجار لغم تقليدي زرعته أيادي الغدر.”

وأضاف “نتضرع للمولى عز وجل ليرحمهم ويسكنهم فسيح جنّاته، ويلهم ذويهم الصبر والسلوان، داعين للجرحى بالشفاء العاجل.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.