الرئيسية » الأخبار » مقري يردّ على “النوفمبريين البادسيين” ويعلّق على الحكومة الجديدة

مقري يردّ على “النوفمبريين البادسيين” ويعلّق على الحكومة الجديدة

مقري يرد على “النوفمبريين البادسيين” ويعلق على الحكومة الجديدة

أبدى رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري تحفظ الحركة على التشكيل الحكومي الجديد، بقيادة الوزير الأول عبد العزيز جراد، في مقال نشره على موقع الحزب، مساء السبت، وأوضح أن حمس “قررت إعطاء الطاقم الحكومي فرصة للعمل خدمة للجزائر لا غير”.

ومن بين الأفكار التي يرى مقري أنها جيدة في تشكيل الحكومة “فكرة تعيين شخصيات كانوا معارضين للانتخابات وللنظام ويرفضون التيار المدافع عن الانتخابات”، بحجة أن الانفتاح على المعارضة يساعد على التهدئة في انتظار ظهور النوايا الحقيقية التي قد تشمل توجه حقيقي نحو الإصلاح وتجسيد خارطة سياسية على أساس الإرادة الشعبية، أو هي مجرد تسكينات موضعية وتآمر على ركائز العملية السياسية الصحيحة.

وهاجم رئيس حركة حمس “النوفمبريين والباديسيين” وأكد أنهم يعيشون وهما عظيما، وأفكارهم “باطلة لا أساس لها من الصحة”، من خلال محاولة إقناعهم الشعب بأن هناك قوة داخل السلطة ستحقق لهم أحلامهم وتقضي على خصومهم، بالإضافة إلى فكرة القائد الملهم الذي سيعفيهم من الكفاح والنضال على الأرض.

ومن جهة أخرى يرى مقري أن الحكومة الجديدة “صفعة للانتهازيين والجبناء والرافضين لإمكانية المعارضة السياسية للنظام، وأن هذه التعيينات دليل على إمكانية تحقيق المصلحة الشخصية بالشجاعة والبطولة دون الحاجة للسلوك الانتهازي الجبان أو الكسول”.

إيمان مرّاح