الرئيسية » رياضة » موتسيبي يُبدى رأيه حول قدرة بلماضي وأشباله على التتويج بلقب كأس العالم

موتسيبي يُبدى رأيه حول قدرة بلماضي وأشباله على التتويج بلقب كأس العالم

رئيس الاتحادية الإفريقية لكرة القدم

أبدى رئيس الاتحادية الإفريقية لكرة القدم باتريس موتسيبي، اليوم السبت، رأيه حول قدرة أشبال مدرب المنتخب الوطني الجزائري جمال بلماضي، في التتويج بلقب كأس العالم.

وقال رئيس الـ”كاف” باتريس موتسيبي، في ندوة صحفية، قبيل نهائي منافسة كأس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، إن المنتخب الجزائري يملك كل المؤهلات للفوز بلقب كأس العالم، في النسخة القادمة بقطر 2022.

وأضاف موتسيبي في السياق، خلال تصريحاته من العاصمة البينينية كوتونو، أنه إلى جانب المنتخب الجزائري، يملك منتخبي السنغال والكاميرون أيضا المؤهلات اللازمة للتنافس على لقب الـ”مونديال”.

وأردف رجل الأعمال الجنوب إفريقي في ندوته الصحفية، أن حلم الأفارقة جميعا، هو رؤية منتخب من القارة السمراء يُعانق اللقب العالمي مُستقبلا.

موتسيبي يتوقع إثارة كبيرة في نهائي الـ”كاف”

عرّج رئيس الاتحادية الإفريقية للعبة ذاتها باتريس موتسيبي، في تصريحاته، عن المباراة النهائية لمنافسة كأس الـ”كاف”، بين نادي شبيبة القبائل الجزائري، ومنافسه فريق الرجاء البيضاوي المغربي.

وتوقّع المتحدث ذاته، أن تكون المواجهة النهائية بين “الكناري” و”الرجاء” مثيرة جدا، سهرة اليوم السبت، نظرا لتقارب المستوى بين الفريقين، وللتاريخ الكبير الذي يحوزه كل ناد على المستوى الإفريقي، على حد تعبيره.

ملعب “الصداقة” مسرحا للنهائي

سيكون ملعب “الصداقة” بمدينة كوتونو عاصمة دولة بينين، مسرحا للمشهد الختامي لكأس الـ”كاف” بين كتيبة “أسود جرجرة” والمنافس المغربي الرجاء البيضاوي.

ويملك نادي شبيبة القبائل الفرصة للفوز برابع ألقابه في المنافسة ذاتها. بما أن “الشبيبة” توجت بلقب المنافسة الإفريقية، ثلاث مرات متتالية، سنوات 2000 و2001 و2002، لأول مرة في تاريخ المسابقة القارية.

وفي الجهة المقابلة، سبق لنادي الرجاء البيضاوي المغربي، انتزاع لقب كأس الـ”كاف” مرتين، الأولى كانت سنة 2003، والثانية حدثت سنة 2018.

وستكون مواجهة النهائي سهرة اليوم، فرصة لنادي شبيبة القبائل للابتعاد في صدارة المُتوجين بلقب المنافسة ذاتها، والوصول إلى التتويج الرابع، أو انقضاض نادي الرجاء البيضاوي على لقب النسخة الحالية ومعادلة رقم “الكناري” في عدد التتويجات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.