الرئيسية » الأخبار » نائبة أفلانية تعتدي على زميلتها!

نائبة أفلانية تعتدي على زميلتها!

مهازل الأفلان متواصلة.. نائب تعتدي على زميلتها

كشف مصدر عليم من داخل المجلس الشعبي الوطني لـ “أوراس” عن قيام النائب عقيلة رابحي من حزب جبهة التحرير الوطني بالاعتداء على زميلتها بالكتلة البرلمانية عن ولاية بجاية سعيدة عزوق.

وأوضح ذات المصدر أن البرلمانية رابحي اعتدت بالضرب والسب والشتم على زميلتها سعيدة عزوق، متسببة لها جروحا مختلفة، بحضور وشهادة العديد من نواب الكتلة.

ويعود سبب الاعتداء حسب المصادر التي استطلع “اوراس” رأيها، إلى عدم تقبل رابحي إبداء زميلتها عزوق رأيها بانتقاد تعينها رئيسة للجنة المالية، فضلا عن اعتبار تيغرسي هواري الأحق بهذا المنصب.

المصادر نفسها أفادت أن عزوق قالت “لا يمكن أن تتم تنحية دكتور لتعيين حفافة مكانه كرئيسة لجنة”، وهو ما أدخل النائب رابحي في نوبة غضب جعلتها تعتدي على زميلتها.

ولا تعتر هذه الحادثة الأولى في نوعها تحت قبة الغرفة السفلى للبرلمان، حيث شهدت عدة أحداث مشابه كان أبطالها نواب الحزب العتيد بداية من إغلاق البوابة الرئيسية للمجلس بالسلسلة والأقفال لمنع رئيسه السابق السعيد بوحجة من الدخول، واعتبرت الحادثة سابقة خطيرة جدا على سمعة المؤسسة التشريعية في البلاد.

ولم تمر عن هذه الحادث سوى أيام، حتى أعاد النواب الكَرة مرة أخرى بقيادة رئيس اللجنة الخارجية سابق عبد الحميد سي عفيف وصعدوا إلى الطابق الخامس وطرد كل الموظفين منه مع تغيير الأقفال لمنع بوحجة من مزاولة مهامه.

وتكرر المشهد مرة أخرى مع معاذ بوشارب خليفة بوحجة من خلال اقتحام المجموعة النيابية للأفلان لمكتبه بقيادة رئيسها خالد بورياح مطالبين بوشارب بتقديم استقالته من رئاسة البرلمان، بعد أن سبق لهم تعديمه وتزكيته لهذا المنصب.

كما تعرضت الفرقة الصحفية للتلفزيون العمومي للطرد من التغطية الإعلامية لاجتماع مكتب المجلس خلال الأزمة التي مر بها من قبل نعوم بلخضر، الذي حصل قبل أيام على منصب نائب رئيس المجلس، وبثّت الحادثة في النشرة الرئيسة لتلفزيون العمومي.