الرئيسية » الأخبار » احتياطي الصرف يتهاوى إلى مبالغ متدنية

احتياطي الصرف يتهاوى إلى مبالغ متدنية

خسائر كبيرة ستتكبدها الجزائر بعد 20 سنة تصل إلى 40 بالمائة

تهاوى احتياطي الصرف إلى ما قيمته 60 مليار دولار نهاية العام الماضي، وهو ما لا يكفي لتغطية سنتين من احتياجات الجزائريين المستوردة، الأمر الذي يصعب مهمة الحكومة الجديدة بقيادة الوزير الأول عبد العزيز جراد في ظرف اقتصادي ومالي صعب لم تشهده البلاد منذ أكثر من 15 سنة.

و ضيعت السلطة زمن بوتفليقة ما قيمته 134 مليار دولار من احتياطات الصرف  في ظرف 6 سنوات فقط حسب آخر تقرير مالي وضع على طاولة الوزير الأول، بعد أن بلغت ما قيمته 194 مليار دولار سنة 2013، لتتآكل نهاية 2019 إلى ما قيمته 60 مليار دولار فقط.

ويستمر العجز المسجل في الميزان التجاري والخدمات بما قيمته 10 ملايير دولار، ما يؤثر بصفة سلبية على احتياطات الصرف التي ستصل حسب التوقعات في نهاية سنة 2020 إلى قرابة 52 مليار دولار.