الرئيسية » الأخبار » وزير الفلاحة يتعهّد بتحقيق الاستقرار في الخضروات واللحوم قريبا.. فهل سينجح؟

وزير الفلاحة يتعهّد بتحقيق الاستقرار في الخضروات واللحوم قريبا.. فهل سينجح؟

إجراءات استباقية من وزارة التجارة للتحكم في الأسواق خلال شهر رمضان

تعهّد وزير الفلاحة والتنمية الريفية عبد الحميد حمداني بتحقيق الاستقرار في الأسعار خلال الأيام القليلة القادمة، خاصة بالنسبة لمادة البطاطا.

وأرجع حمداني ذلك إلى وضع السلطات لـ500 نقطة بيع للخضر واللحوم من أجل كسر الأسعار.

وعدّ وزير الفلاحة توفير السلع من المنتج للمستهلك مباشرة أفضل أسلوب لكسر الأسعار.

وبرر حمداني التهاب سعر البطاطا مؤخرا بالاضطراب الجوي الأخير الذي أعاق عملية الجني، ومنح فرصة للمضاربين لرفع الأسعار.

وقال المتحدث ذاته إنّ السلطات المعنية فتحت نقاط بيع لا يتعدى سعر البطاطا فيها 50 دج، لضبط السوق.

وزير الفلاحة.. انخفاض أسعار 

بالمقابل، أكّد وزير الفلاحة أنّ سعر الطماطم سيعرف انخفاضا محسوسا في الأيام المقبلة، المتزامنة مع موسم الجني.

وأرجع ارتفاع سعر الطماطم إلى أنها خارج موسمها، هذه الأخيرة التي فاقت 190 دينار.

من جهة ثانية توعد حمداني المضاربين بالمتابعة القانونية، مضيفا أن ثقافة المضاربة مع كل موسم عيب وعار.

في شأن آخر، قال الوزير إن أسعار اللحوم البيضاء خاضعة لقانون العرض والطلب، كما ارتفاع أسعارها إلى كثرة الطلب خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان ناهيك عن دور المضاربين.

كما توقع انخفاض الأسعار قريبا، خاصة بعد إلغاء الضريبة على القيمة المضافة على أعلاف الدواجن.

وحدد حمداني سعر 320 دينار للكيلوغرام الواحد من لحم الدجاج كسعر مقبول بالنسبة للمنتج والمستهلك، من أجل إحداث توازن بالشعبة وحفاظ المنتجين على نشاطهم، بالإضافة إلى توفير دواجن مجمدة بـ 280 دينار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.