الرئيسية » الأخبار » “يونيسيف” تشيد بدور الجزائر في حماية الأطفال من كورونا

“يونيسيف” تشيد بدور الجزائر في حماية الأطفال من كورونا

"يونيسيف" تشيد بدور الجزائر في حماية الأطفال من كورونا

قال ممثل صندوق الأمم المتحدة للطفولة بالجزائر، اسلمو بخاري، إن الجزائر تمكّنت بدرجة كبيرة من الحدّ من الآثار السلبية لجائحة كورونا على الأطفال.

وعلى هامش إطلاق حملة للتحسيس والتوعية بضرورة التلقيح ضد كورونا، بمناسبة اليوم الوطني للطفل، أشار بخاري إلى نجاح الجزائر في إعادة فتح المدارس وتنظيم الامتحانات وتوفير الرعاية الصحية والاجتماعية المطلوبة للأطفال منذ بداية انتشار الوباء، “بالرغم من كل الصعوبات”.

وأشاد ممثل الأمم المتحدة، خلال الحملة التي أطلقتها وزارة التضامن، اليوم الخميس، بمواجهة الجزائر لتداعيات انتشار الفيروس “الذي أثر سلبا على عديد مناحي الحياة لاسيما منها الاقتصادية والتي انعكست على قدرة العائلات لتوفير كل حاجيات أبنائها”.

وفي السياق، عبّر بخاري عن ثقة منظمة “يونيسف” في مختلف مؤسسات الدولة و فعاليات المجتمع المدني، “التي تبذل كل الجهد المطلوب لدعم العائلات المعوزة لاسيما منها في مناطق الظل”.

وأكد المسؤول ذاته، أن منظمة الأمم المتحدة لحقوق الطفل، “ستعمل مع كل المعنيين من أجل توقيف زحف الوباء وضمان العودة إلى الحياة الطبيعية بالنسبة للعائلات والأطفال”.

وثمّن المسؤول، كل عمل ومبادرة تهدف إلى توفير فضاءات الراحة والاستجمام للأطفال.

ويجد الذكر، أن جائحة كورونا قد خلّفت منذ ظهورها آثارا مختلفة على الأطفال وكثير منها نفسية.

وكانت منظمة منظمة “يونيسيف”، قد كشفت سابقا أن عشرات الدول قد أبلغت عن زيادة في عدد حوادث العنف الاجتماعي ضمن الأسرة، أغلب ضحاياها من النساء والأطفال.

كما شهدت فترة جائحة كورونا، ارتفاعا كبيرا في عمليات التحرش بالأطفال عبر الإنترنت وهو ما كشفته دراسة لهيئة الأمم المتحدة مؤخرا.

وأوضحت الدراسة أن ظاهرة الاتجار بالأطفال تزايدت خلال جائحة كورونا “بهدف الاستغلال الجنسي والزواج القسري والتسول والإجرام”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.