الأخبار

أبو عبيدة العنابي زعيما جديدا للقاعدة في بلاد المغرب.. من هو؟

أبو عبيدة العنابي زعيما جديدا للقاعدة في بلاد المغرب.. من هو؟
أوراس في awras on Google News

أعلن تنظيم “القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي” تعيين زعيم جزائري جديد له، معروف باسم “أبو عبيدة العنابي”، خلفا لمواطنه عبد المالك دروكدال الذي قتل منذ حوالي 5 أشهر.

ويعد الأمير الجديد من أخطر عناصر تنظيم القاعدة وأحد المطلوبين من قبل السلطات الأمنية الجزائرية، وكان لسنوات عدة المرشح الأبرز لخلافة دروكدال على رأس تنظيم القاعدة بمنطقة المغرب والساحل.

من يكون أبو عبيدة العنابي؟

اسمه الحقيقي مبارك يزيد ويدعى “أبوعبيدة يوسف العنابي”، يعد من أقدم زعماء تنظيم “القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي” وأكثر عناصره تطرفا ودموية، وأحد مؤسسي التنظيم الإرهابي “الجماعة السلفية للدعوة والقتال” بالجزائر مع عبد المالك دروكدال.

تعرض للمطاردة من قبل الجيش الجزائري في 2009 وتم إصابته بجروح إثر كمين عسكري نصب له بتيزي وزو، ونجى حينها من الموت بأعجوبة.

تلقى “أبو عبيدة العنابي” تدريبه في أفغانستان في بداية التسعينات، ثم التحق بالجيش الإسلامي للإنقاذ إلى جانب دروكدال عام 1993.

على لائحة الإرهاب

ظل “العنابي” ينشط رفقة الزعيم السابق للتنظيم دروكدال، في المرتفعات الجبلية، ونتيجة للملاحقة المتواصلة من قبل الجيش الجزائري، والهجمات التي أسفرت عن القضاء على عدد كبير من قياديي التنظيم، قرر “أبو عبيدة يوسف العنابي” الفرار عبر الحدود الجزائرية التونسية إلى مالي، ليلتحق بالجماعات الإرهابية في منطقة الساحل.

في 2015 عندما كان رئيسا لمجلس أعيان التنظيم، أدرجته الولايات المتحدة الأميركية على لائحة الإرهابيين الدوليين، كما أدرجته بعدها بعام واحد لجنة العقوبات التابعة لمجلس الأمن للأمم المتحدة على لائحة الإرهاب.

وفي فبراير 2017 أصدر القضاء الجزائري حكماً بالإعدام غيابياً على زعيم التنظيم عبد المالك دروكدال، إلى جانب 24 إرهابياً يوجدون في حالة فرار خارج الجزائر بينهم الزعيم الجديد لتنظيم القاعدة مبارك يزيد، وصدرت بحقهم مذكرات اعتقال دولية.

أشرف على عمليات عدة

كان “أبو عبيدة العنابي” أحد مؤسسي التنظيم الإرهابي “نصرة الإسلام والمسلمين” في شمالي مالي، وهو التنظيم الذي ضم الجماعات المرتبطة بتنظيم القاعدة في المغرب العربي والساحل.

نفذ الزعيم الجديد لتنظيم “القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي” عمليات إرهابية عدة بالجزائر، من بينها استهداف محيط قصر الحكومة ومركزين للشرطة وآخر للدرك بمنطقة باب الزوار بالجزائر العاصمة في 2007.

كما ذكرت مصادر أن أبو عبيدة العنّابي كان المدبر لمحاولة اغتيال الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة عام 2007، بولاية باتنة التي أسفرت عن مقتل نحو 20 شخصاً وجرح العشرات، وكان من بين المخططين أيضا للهجوم على المنشأة الغازية “تيقنتورين” بعين أميناس.

برز في الحراك الشعبي

عاد رئيس مجلس الأعيان في القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي، أبو عُبيدة العنابي، للبروز في فترة الحراك الشعبي بالجزائر، حيث تحدث في حوار مع ”فرانس 24” عن الحراك الشعبي.

وقال العنابي “إن التنظيم يدعمُ الحراك لأنَ الهدف منه استعادة الشعب الجزائري لكرامته وسيادته”.

وأشار الأمير الجديد إلى أنَ التنظيم أوقف كل عملياته ضد مؤسسات الدولة الجزائرية في انتظار ما سيسفر عنه الحراك الجزائري، مضيفا أنه لا يوجد أي خيار غير السلاح لمواجهة النظام في الجزائر.

مقتل دروكدال

في 5 جوان 2020 قالت وزيرة الدفاع الفرنسيّة فلورنس بارلي إن القوات الفرنسية تمكنت من قتل زعيم تنظيم “القاعدة” في بلاد المغرب الإسلامي، الجزائري عبد المالك درودكال في شمالي مالي وبالضبط في بلدة تساليت قرب الحدود مع الجزائر.

كما ذكرت ذات المتحدثة حينها في تغريدة على تويتر أن العديد من المقربين من دروكدال (أبو مصعب عبد الودود) تم تحييدهم، دون أن تقدم مزيدا من التفاصيل.


وفي 19 جوان 2020، أعلن تنظيم “القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي” مقتل زعيمه الجزائري عبد المالك درودكال، في تسجيل صوتي نقله موقع “مؤسسة الأندلس”، الذراع الإعلامية للتنظيم.

وأشار قيادي في التنظيم عُرف باسم أبو عبد الإله أحمد في التسجيل الصوتي إلى مقتل دروكدال متوعدا بمواصلة القتال ضد القوات الفرنسية وقادة دول المنطقة.

حالات كورونا في الجزائر

مؤكدة
79,110
+1,085
وفيات
2,352
+23
شفاء
51,334
نشطة
25,424
آخر تحديث:27/11/2020 - 00:31 (+01:00)

نبذة عن الكاتب

محمد لعلامة

محمد لعلامة

اترك تعليقا