الرئيسية » الأخبار » إدانة 31 شخصا من أتباع الجماعة الأحمدية في ولاية تيزي وزو

إدانة 31 شخصا من أتباع الجماعة الأحمدية في ولاية تيزي وزو

إدانة 31 شخصا الرابطة من أتباع الجماعة الأحمدية في ولاية تيزي وزوز

كشفت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، إدانة 31 شخصاً من أتباع الجماعة الأحمدية بولاية تيزي وزوز، خلال الأشهر القليلة الماضية.

وأدانت الرابطة، ما أسمته التضييق على الأقليات في الجزائر، مؤكدة أن “حرية المعتقد يمثّل الجوهر الأساسي لحقوق الإنسان”.

وأضافت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، في تقرير لها نُشر على صفحتها بموقع فيسبوك، بأن وضعية الأقليات الدينية تمرّ بمرحلة صعبة في الجزائر، على خلفيات ارتفاع المتابعات القضائية في حق الأقليات على حد قولها.

وأفادت الرابطة، أن السلطات الأمنية أوقفت مسيحيين اثنين في منطقة القبائل، وتستمر في غلق 5 كنائس في مدينة تيزي وزو و5 أخرى في مدنية بجاية.

وقالت المنظمة ذاتها، إنه بدون احترام حرية المعتقد لا يمكن الحديث عن الديمقراطية وحقوق الإنسان.

من جهة أخرى وضمن التقرير نفسه، طالبت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، بالإفراج عن جميع “معتقلي الرأي” كما عبّرت عن مساندتها لهم ووقوفها معهم.

جدير بالذكر أن وزارة الداخلية، قامت بحملة أمنية لغلق وتشميع عدة كنائس بولايتي تيزي وزو وبجاية السنة الماضية، ما جعل مرتاديها يقومون بوقفات احتجاجية.

وعلّق وزير الداخلية وقتها صلاح الدين دحمون، بأن السلطات لم تغلق أي كنيسة والأمر يتعلق بأماكن عبادة غير مرخصة، وبالتحديد هي مستودعات للدجاج واسطبلات تحولت إلى مقار لديانة ما، في إشارة إلى المسيحية على حد زعمه.

وأضاف دحمون، أن هذه النشاطات الموجودة على مستوى ولايات تيزي وزو وبجاية ووهران وعددها 49 مكان عبادة غير مرخص.

وكشف المسؤول ذاته، أن أصحاب هذه الأماكن يتلقون أموالًا مشبوهة لا يُعرف من أين تأتي.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.