الرئيسية » الأخبار » هنية يعتبر “الهرولة” نحو التطبيع طعنة في ظهر الشعب الفلسطيني

هنية يعتبر “الهرولة” نحو التطبيع طعنة في ظهر الشعب الفلسطيني

إسماعيل هنية يعتبر "الهرولة" نحو التطبيع طعنة في ظهر الشعب الفلسطيني

اعتبر رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية أن التطبيع مع دولة الاحتلال الإسرائيلي، يعد خطيئة وسلوكا مضرا بمصالح الأمة وأمنها ويمثل خطرا على القضية الفلسطينية وطعنة في ظهر الشعب الفلسطيني.

وفي رسالة بعث بها هنية إلى قادة وزعماء أكثر من 30 دولة عربية وإسلامية، قال فيها إن القضية الفلسطينية تتعرض لتحديات كبيرة، مضيفا أن حركت حماس تابعت بكل أسف واستهجان إبرام اتفاقات تطبيع العلاقات بين بعض الدول العربية وبين الكيان الصهيوني برعاية الإدارة الأمريكية.

وعبر هنية عن أسفه واستغرابه لإسقاط الجامعة العربية مشروع قرار فلسطيني يدين هذا التطبيع.

وأكد هنية لزعماء وقادة الدول العربية والإسلامية أنه وأمام استمرار الهرولة نحو هذا النهج  المدان والمرفوض مع الكيان الغاصب، الذي تسلكه بعض الدول العربية، ومع إعلان كل من الإمارات والبحرين والسودان والمغرب تطبيع العلاقات مع هذا الكيان، فإن حركة حماس ومعها الشعب الفلسطيني، تنظر ببالغ الخطورة لأي خطوة تطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي في العالم العربي والإسلامي.

ودعا هنية إلى بناء جبهة عربية وإسلامية موحدة ضد مشاريع التطبيع، تحصن الموقف العربي والإسلامي وتمنع من الانزلاق والهرولة نحو هذا المسار الخطير، الذي يهدد العمق العربي والإسلامي في وحدته واستقراره وأمنه القومي.

وكانت الجزائر قد أعلنت على لسان الرئيس عبد المجيد تبون رفضها للتطبيع و الهرولة باتجهاهه، مؤكدا على وقوف الجزائر مع حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وتأسيس دولته وعاصمتها القدس الشرقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.