span>اتفاق بين الجمارك والمالية على محاصرة الغش وتبييض الأموال وتمويل الإرهاب علي ياحي

اتفاق بين الجمارك والمالية على محاصرة الغش وتبييض الأموال وتمويل الإرهاب

يبدو أن تبييض الأموال وتمويل الإرهاب والغش الجمركي لا تزال تؤرق حكومات دول العالم، والجزائر واحدة منها، الأمر الذي يستدعي التحرك من أجل مواجهة هذه الظواهر الخطيرة.

ووقعت كلا من خلية معالجة الاستعلام المالي التابعة لوزارة المالية، ومديرية الجمارك، مذكرة تفاهم لتبادل المعلومات حول مؤشرات مخاطر الغش الجمركي وتبييض الأموال القائم على النشاطات التجارية لقطاع الخدمات المصرفية والمالية، وتمويل الإرهاب وتمويل انتشار أسلحة الدمار الشامل.

وقال بيان لوزارة المالية، إن المذكرة تهدف إلى وضع إطار تعاون وتبادل المعلومات والتنسيق العملياتي بين الطرفين، لاسيما في مجال التكوين والمساعدة المتبادلة، بغرض ترقية التنسيق وتقاسم الخبرات والمساعدة المتبادلة في مجال مكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب، وتمويل انتشار أسلحة الدمار الشامل.

وأضاف المصدر أن مذكرة التفاهم تسمح بتسريع تبادل المعلومات بين الخلية ومصالح الجمارك عبر وضع آليات فعالة تتيح الولوج المباشر إلى المعلومات والبيانات ذات الصلة التي بحوزتهما، والإعداد المشترك لمؤشرات مخاطر الغش الجمركي وتبييض الأموال القائم على النشاطات التجارية لقطاع الخدمات المصرفية والمالية، وكذا إنشاء وحدات تدريبية وحملات تحسيسية مشتركة.

للإشارة، يعتبر إبرام هذه المذكرة  امتثال للمعايير الدولية كما حدّدتها مجموعة العمل المالي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا .

 

شاركنا رأيك