الرئيسية » الأخبار » الأرندي يندد بـ”الخيانة متعددة الأبعاد لنظام المخزن”

الأرندي يندد بـ”الخيانة متعددة الأبعاد لنظام المخزن”

الأرندي يندد بـ"الخيانة متعددة الأبعاد لنظام المخزن"

ندد حزب التجمع الوطني الديمقراطي، اليوم الجمعة، بتطبيع المغرب علاقاته مع دولة الاحتلال الإسرائيلي واصفا القرار بالخيانة المتعددة الأبعاد لنظام المخزن في حق قضايا الكرامة والتحرر في العالم العربي والإسلامي.

وأصدر الأرندي بيانا أكد فيه أن النظام المغربي رسّم علنا التطبيع مع الكيان الصهيوني مقابل الحصول على الدعم غير القانوني وغير الأخلاقي للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، المنتهية ولايته، حول الصحراء الغربية.

وأكد أن “هذه الصفقة غير الشرعية” لا يمكن أن تغير من الوضعية القانونية والتاريخية للصحراء الغربية، التي هي ملكا لسكان الصحراء الغربية دون غيرهم.

وأبرز “لقد أكدت هذه الصفقة الصهيونية-المغربية-الأمريكية، التي أعلن عنها في الذكرى 72 للإعلان العالمي لحقوق الإنسان، عدم اكتراث هذه الأنظمة بحقوق الانسان والشعوب كما فضحت طابعها العدواني واللاإنساني وعدم احترامها للشرعية الدولية”.

وأوضح  التجمع الوطني الديمقراطي، أن الصفقة أكدت عمق العمالة الاستراتيجية لنظام المخزن المغربي للمشاريع الصهيونية والغربية في المنطقة، ودرجة نفاقه وخيانته للقضية الفلسطينية.

وجاء في البيان “لقد  خان النظام المغربي شعبه وداس على هويته الدينية والحضارية وهذا ما يظهر الطابع اللاديمقراطي والاستبدادي لنظام المخزن وعدم اكتراثه بمواطنيه وقناعتهم المشتركة الاسلامية والعربية والأمازيغية.

وجدد الأرندي، دعمه الأزلي للقضيتين الفلسطينية والصحراوية بالنظر لعدالتهما وشرعيتهما وارتباطهما بحق الشعوب في التحرر من الاستعمار.

كما جدد تنديده بالهرولة غير العقلانية وغير محسوبة العواقب لبعض الأنظمة العربية من أجل التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي على حساب الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.