الرئيسية » الأخبار » الأفافاس ترفض صفقة القرن وتدعو إلى التنديد بها

الأفافاس ترفض صفقة القرن وتدعو إلى التنديد بها

الأفافاس ترفض صفقة القرن ويدعو إلى التنديد بها

دعت جبهة القوى الاشتراكية، اليوم الأحد، المجتمع الدولي إلى التنديد القاطع بالخطة الأمريكية التي سميت بـ”صفقة القرن”، واصفة إياها بالمبادرة العنصرية التي تهدد السلم والأمن الإقليميين.

ورفض الحزب في بيان له، بشدة هذا النهج الذي يهدف إلى المصادقة على الواقع الفعلي للفصل العنصري، مؤكدا وفائه لمبادئه وقيمه المؤيدة للسلام واحترام حقوق الإنسان، وأكد تضامنه الكامل مع الشعب الفلسطيني الذي يناضل من أجل كرامته وحقه في تقرير المصير.

وأشارت الأفافاس إلى أن الإعلان عن خطة القرن المفروضة على الفلسطينيين، والذي لا يمكن أن يكون سوى مجرد اتفاق ثنائي بين رئيس الولايات المتحدة الأمريكية بحضور نتنياهو، يؤدي إلى ضم الأراضي الفلسطينية مع انتهاك جميع الحقوق الأساسية للفلسطينيين في جميع الأراضي المحتلة منذ عام 1967 وعاصمتها القدس الشريف، مخالفا بذلك القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة.

واعتبرت جبهة القوى الاشتراكية أن الخطة الجديدة تشكك في قرارات الأمم المتحدة والاتفاقيات الدولية الأخرى وتهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية، بعيدا عن حل الدولتين الذي يكرس القدس باعتبارها عاصمة الدولة الفلسطينية غير القابلة للتصرف وغير القابلة للتجزئة.