الرئيسية » الأخبار » الجزائر تشهد أكبر أزمة مياه منذ 40 سنة وفكّرت في الاستيراد

الجزائر تشهد أكبر أزمة مياه منذ 40 سنة وفكّرت في الاستيراد

الجزائر تشهد أكبر أزمة مياه منذ 40 سنة وفكّرت في الاستيراد

كشف وزير الموارد المائية أرزقي براقي، أن النسبة الوطنية لامتلاء السدود قد بلغت أدنى مستوى لها في الجزائر منذ قرابة 40 سنة، لتؤدي إلى انخفاض طاقات الامتلاء إلى حد 38 بالمائة ويعود هذا الوضع، إلى التغيرات المناخية التي من المحتمل أن تتكرر خلال السنوات القادمة، على حد قوله.

وبخصوص الجانب المتعلق بالتزويد بالمياه الشروب، أوضح الوزير أن الجزائر سجلت هذه السنة عجزا بنسبة 39 بالمئة من حيث تساقط الأمطار، مضيفا أن منطقة حوض المتوسط مصنفة من بين المناطق الأكثر تأثرا بالتغيرات المناخية.

وقال الوزير إن توقعات المختصين بالنسبة للسنوات القادمة، تشير إلى ارتفاع العجز في مجال المياه بحوالي 60 بالمائة في بعض المناطق عبر العالم، مذكرا بأن الجزائر كانت تعتزم في سنة 2002 استيراد المياه نتيجة الجفاف.

وأعلن أرزقي براقي، الشروع في مسعى متعدد القطاعات قصد إيجاد حلول لمشكل تجميد منح تراخيص للتنقيب عن آبار جديدة.

وفي مداخلة له أمام أعضاء لجنة المالية والميزانية للمجلس الشعبي الوطني، أكد براقي أن هذا المسعى المتفق عليه مع وزير الفلاحة والتنمية الريفية سيشرك وزراء المالية والداخلية بهدف إيجاد صيغة لا تخالف التنظيم وتسمح بمنح تراخيص للتنقيب عن آبار جديدة.

وفي رده على سؤال طرحه أعضاء اللجنة بخصوص نوعية الشبكة ومشكل تسرب المياه، أكد الوزير أن دائرته الوزارية أعدت تقييما أشارت مخرجاته لضرورة استثمار ما لا يقل عن 75 مليار دج كمرحلة أولى للتصدي لمشكل قدم الشبكة، ويتعين تجديد ما لا يقل عن 2000 كلم من القنوات سنويا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.