الرئيسية » الأخبار » الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان تستنكر بشدة لائحة البرلمان الأوربي

الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان تستنكر بشدة لائحة البرلمان الأوربي

الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان تستنكر بشدة لائحة البرلمان الأوربي

استنكرت الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان بشدة ما جاء في لائحة البرلمان الأوربي، معتبرة ذلك تدخلا صارخا في الشؤون الداخلية للجزائر ومطية للضغط السياسي عليها، ويجب أن يسحب فورا أو يعاد فيه النظر باعتباره تحريفا للوقائع.

وبمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان المصادف لـ10 ديسمبر من كل عام، ثمنت الرابطة، في بيان لها، بعض الانجازات التي تحققت وطنيا وأثرت إيجابيا على مسألة حماية حقوق الإنسان، ولكنها سجلت بعض التجاوزات التي ميزت المحاكمات الأخيرة خلال هذه السنة.

ودعت الرابطة الجزائرية كل الفاعلين في مجال المجتمع المدني وحتى السياسي، إلى رصّ الصفوف، من أجل المحافظة على الوحدة الوطنية، لأن الوقت الحالي لا يسمح بالتفرق والتشتت، بحكم أن الجزائر بحاجة للجميع في هذا الوقت العصيب الذي يشهد تكالب وتحالف كل أعداء الجزائر لضرب أمنها واستقرارها بالنظر لمواقفها الثابتة والراسخة.

ونادت الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان، إلى فتح حوار مع كل الفعاليات وبالأخص المنظمات الحقوقية التي تنشط في الجزائر منذ سنوات طويلة، والأخذ بعين الاعتبار الطلبات العادلة المسجلة من المنظمات الحقوقية، من أجل إيجاد حل ورؤية موحدة لخدمة الجزائر.

وطالبت الرابطة، المؤسسات العمومية خاصة السياسية، باختيار طريق الحوار والكف عن متابعة الصحفيين والحقوقيين، لأن العنف لا يخدم لمّ شمل كافة الجزائريين، واختيار لغة العقل والتفاوض، للخروج من الأزمات التي تضرب الجزائر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.