الرئيسية » الأخبار » الفلسطينيون يُحيون ذكرى أول نوفمبر

الفلسطينيون يُحيون ذكرى أول نوفمبر

أقامت جمعية أصدقاء وخريجي الجامعات الجزائرية في قطاع غزة حفلاً لإحياء الذكرى الـ 65 لاندلاع ثورة تحرير الجزائر في صالة الملكات في منطقة عبسان شرق مدينة خانيونس جنوبي قطاع غزة، بحضور قادة من الفصائل الفلسطينية، وصحفيين ولفيف من الشعب الفلسطيني.

وقال الناطق باسم الجمعية مسعود لعمارة، _وهو جزائري المتزوج من فلسطينية ويسكن مدينة غزة_ إن دولة الجزائر تحتفل بهذه المناسبة وهي تتطلع إلى مزيد من الانجازات الوطنية والقومية، بعد أن حاربت ضد الاستعمار الفرنسي البغيض والذي ارتقى خلال هذه الثورة مليون ونصف شهيد.

وأضاف لعمارة “الجزائر مع الشعب الفلسطيني ظالم أو مظلوم وأن الثورة وجذوتها لازالت مستعرة في قلوب قادة الجزائر حتى يتم تحرير فلسطين كل فلسطين من الاحتلال”.

وأشار باسم الهباش عضو جمعية أصدقاء وخريجي الجامعات الفلسطينية إن العلاقات الصميمية بين الجزائر وفلسطين تنطلق من تاريخ كفاح الشعبين على مر السنين.

وأضاف الهباش وهو خريج جامعة وهران من كلية الاقتصاد “عندما انتصرت الثورة الجزائرية اعتبر الثوار أن انتصارهم ناقص لعدم تحرير فلسطين”..

وبين حسام أبو الحاج عضو الجمعية أن الجزائر كانت من أوائل الدول التي اعترفت بفلسطين، وافتتحت مكتبا لسفارة فلسطين فيها منذ عام 1965، ولا تزال الجزائر داعمة لنا في نضالنا الوطني.

واستذكر محدثنا الذي درس في جامعة وهران تخصص اللغة العربية سنوات الدارسة في الجامعة، قائلاً: أجمل أيام حياتي قضيتها في الجزائر ومع أصدقائي الجزائريين في وهران”.

فلسطين: غزة – بهاء طباسي