الرئيسية » الأخبار » المحكمة العسكرية تسقط تهمة التآمر على مدين وطرطاق وبوتفليقة

المحكمة العسكرية تسقط تهمة التآمر على مدين وطرطاق وبوتفليقة

المحكمة العسكرية تسقط تهمة التآمر على مدين وطرطاق وبوتفليقة

أسقطت المحكمة العسكرية بالبليدة اليوم السبت، التهم المتعلقة بقضية التآمر على سلطة الدولة والجيش على كل من الجنرالين محمد مدين، المدعو توفيق، وعثمان طرطاق، المدعو بشير، ومستشار الرئيس السابق وشقيقه السعيد بوتفليقة والأمينة العامة لحزب العمال، لويزة حنون.

وكانت المحكمة العليا قد نقضت الأحكام الأولى الصادرة في حق المتهمين، التي لا تقل عن 15 سنة لكل متهم، عدا زعيمة حزب العمال، لويزة حنون، التي أُفرج عنها في الاستئناف، بعد أن أمضت عقوبة 9 أشهر لعدم التبليغ عن اللقاء المشبوه.

وسيغادر السجن رئيس جهاز المخابرات السابق الجنرال محمد مدين المدعو توفيق، بينما سيتم تحويل السعيد بوتفليقة إلى سجن الحراش بسبب متابعته في قضايا أخرى مدنية، فيما سيبقى الجنرال بشير طرطاق في السجن العسكري لمتابعته في قضايا أخرى تخص الشأن العسكري.

وسمحت المحكمة العسكرية اليوم لأول مرة بحضور الإعلام عكس ما هو معمول به في القضاء العسكري، حيث تم اعتماد صحيفتي الوطن الفرنكوفونية وصحيفة الخبر الناطقة باللغة العربية.

وكانت المحكمة طلبت أن يحضر عن كل متّهم محام واحد فقط، بحيث يرافع المحامي ميلود براهيمي على الجنرال توفيق وخالد برغل عن السعيد بوتفليقة وخالد بورايو عن بشير طرطاق ومقران آيت العربي عن لويزة حنون.

يذكر أن المحكمة العليا كانت قد قبلت شهر نوفمبر الماضي الطعن بالنقض في قضية التآمر المتابع فيها كل من الجنرالين محمد مدين المدعو توفيق وبشير طرطاق المدعو عثمان ومستشار رئيس الجمهورية السابق عبد العزيز بوتفليقة وشقيقه السعيد والأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.