الرئيسية » الأخبار » المغرب يرفض دخول طائرة جزائرية تحمل لاعبي المنتخب الوطني

المغرب يرفض دخول طائرة جزائرية تحمل لاعبي المنتخب الوطني

المغرب يرفض دخول طائرة جزائرية تحمل لاعبي المنتخب الوطني

رفض المغرب دخول الطائرة الجزائرية التي تحمل لاعبي المنتخب الوطني لأقل من 17 سنة، بسبب قرار غلق المجال الجوي المغربي، ولكن في الوقت ذاته سمحت بدخول طائرة من جنوب إفريقيا رغم أنه من البلدان التي تعرف انتشارا كبيرا للسلالة الجديدة من فيروس كورونا.

وتأجل سفر المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم أقل من 17 سنة، إلى المغرب للمشاركة في البطولة الإفريقية للأمم 2021 لهذا الصنف العمري، الذي كان مقررا اليوم السبت، بسبب قرار غلق المجال الجوي المغربي إلى غاية 21 مارس.

وأوضحت اليوم الاتحادية الجزائرية لكرة القدم أن تاريخ تنقل تشكيلة المدرب محمد لاسات إلى المغرب سيتم تحديده لاحقا.

وكان قرار السلطات المغربية بغلق المجال الجوي، مرتبط بتطور الوضعية الصحية التي لها علاقة بالسلالة الجديدة لكوفيد 19.

للإشارة هذه الحادثة ليست الأولى من نوعها، حيث سبق ومنعت الرباط عام 2018 طائرة تابعة للخطوط الجوية الجزائرية كانت تقل مشجعي “شبيبة الساورة”، من دخول أجواء المغرب.

وأكد رئيس لجنة أنصار “شبيبة الساورة” باقلاب سي محمد، أن وزارة الخارجية المغربية رفضت السماح لطائرة الخطوط الجوية الجزائرية التي كان من المقرر أن تقل 148 من مناصري شبيبة الساورة بالهبوط في مطار الدار البيضاء.

وأضاف أنه تم إلغاء دخول محبي النادي لمتابعة مباراة الإياب المقررة يوم الأحد بمدينة طنجة بين الاتحاد المحلي، وشبيبة الساورة في إطار إياب الدور التمهيدي الثاني من رابطة الأبطال الإفريقية.

ويبقى اللقاء الودي للمنتخب الجزائري المبرمج يوم 7 مارس ضد نظيره لإيفواري غير مؤكد، فيما برمجت مباراة ودية أخرى ضد زامبيا يوم 10 مارس.

وفي انتظار تحولهم إلى المغرب، يواصل رفاق الحارس حمزة بوعلام تحضيراتهم بالمركز الفني الوطني بسيدي موسى، استعدادات لكأس إفريقيا للأمم دون 17 عاما المقررة من 13 إلى 31 مارس بالمغرب.

وكان المدرب الوطني محمد لاسات قد برمج عشية أمس حصة تدريبية بحضور كامل التعداد، مركزا عمله على الجانبين التقني والتكتيكي.

من جهة أخرى، قام الطاقم الفني الوطني بتعويض ثلاثة لاعبين وهم محمد جلالدة من نادي بارادو ومهدي كلام من ستاد ران الفرنسي وريان ختير من نادي إيستر الفرنسي، بكل من ناجي بوعيشاوي من اتحاد الجزائر وأخريب لحلو من شبيبة القبائل وصلاح الدين زاوي من أكاديمية الفاف.

ويستهل المنتخب الجزائري المتواجد ضمن المجموعة الثانية، المنافسة القارية يوم 14 مارس أمام الكونغو، قبل التباري مع تنزانيا في 17 مارس) ثم نيجيريا في 20 مارس.

وتعود المشاركة الوحيدة للمنتخب الوطني لأقل من 17 سنة إلى سنة 2009 خلال الطبعة التي احتضنتها الجزائر وبلغت النهائي أمام غامبيا.

وبالإضافة إلى الجزائر والمغرب البلد المنظم، تشارك 10 منتخبات في نهائيات كأس أمم إفريقيا 2021 وهي نيجيريا وكوت ديفوار وتانزانيا وأوغندا وجنوب إفريقيا وزامبيا والسنغال والكونغو ومالي والكاميرون.

ويتأهل صاحبا المركزين الأولين عن المجموعات الثلاثة بالإضافة إلى أحسن منتخبين يحتلان المرتبة الثالثة إلى الدور ربع النهائي.

عدد التعليقات: (2)

  1. Avatar
    شفيق مسناوي

    اطلب الله تعالى أن يجعل المغرب والجزائر دولة واحدة تجمعهم راية واحدة وشعار واحد ونشبد وطني واحد وعملة واحدة وحواز سفر واحد لكل من الشعبين الشقيقين المغربي والجزائري ولياخدوا النمودج الامثل من جمع الدولتين الالمانيتين الشرقية والغربية باسلوب حضاري تحترم فيه الملكية النمودج الاسباني او الإنكليزي ويبقى لكل واحد الحرية في التنقل والسفر والسكن والتعليم والتطبيب اينما يريد بكل حرية وديموقراطية مدام الاسلام يجمعنا فسيكون الاتحاد ناجح للغاية مئة بالمئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.