الرئيسية » الأخبار » بعد أيام من اهتزازها.. زلزال جديد يضرب ولاية بجاية بشدة تجاوزت 3 درجات

بعد أيام من اهتزازها.. زلزال جديد يضرب ولاية بجاية بشدة تجاوزت 3 درجات

الشروع في ترميم البنايات والزلازل المتضرّرة من زلزال بجاية

سجّلت ولاية بجاية هزة أرضية ارتدادية على الساعة 09:07، حسبما أكّده مركز البحث في الفلك والفيزياء الفلكية والجيوفيزياء، اليوم الأربعاء.

وبلغت شدة الهزة 3.2 درجة على سلم ريشتر، تضيف المصادر ذاتها.

وحدّد مركز الهزة 31 كيلومتر شمال شرق رأس كاربون بولاية بجاية.

الزلازل في بجاية

للإشارة، فقد ضربت هزة أرضية بلغت قوتها 5.9 درجات على سلم “ريختر” ولاية بجاية قبل قرابة شهر.

وشعر بالهزة سكان العاصمة وسكان الولايات المجاورة وكذا الدول المجاورة كإيطاليا وإسبانيا وتونس، بسبب قوة الهزة.

وتسببت الهزة الأرضية في أضرار بعدد من المباني بولاية بجاية ودفعت بالعديد من السكان للخروج إلى الشارع.

وتعرّضت ولاية بجاية قبلها إلى هزة أرضية بلغت قوتها 4 درجات على سلم “ريختر”، كما عرفت المنطقة أكثر من 4 هزات أخرى ارتدادية.

وعرفت ولاية بجاية نشاطا زلزاليا متواصلا وصفه الخبراء بالمتوسط، وذلك بعد الزلزال الذي ضرب بالبحر بشدّة 5.9 درجات على سلّم ريشتر.

تسونامي

وخلّف الأمر حالة من الهلع، تخوفا من إمكانية حدوث تسونامي في الولاية، بعدما ضربت الهزة عرض البحر.

بالمقابل طمأن مندوب المخاطر الكبرى بوزارة الداخلية عبد الحميد عفرة المواطنين بعد هذه التخوفات.

وأوضح المتحدث ذاته أنه لا وجود لخطر تسونامي كون التشكيلة الجيولوجية للمنطقة تساعد على التّصدي لذلك.

بالمقابل، وقع انهيار صخري كبير بموقع رأس كربون، غير بعيد عن المنطقة التي وقع فيها الزلزال.

وتساقطت صخور كبيرة من أعلى الجبل بقوة غير معتادة، مما تسبب في أضرار بالطريق المعبد الواقع في الأسفل وقطع الطرق المؤدية للمكان المسمى “مفتاح”.

ويعد هذا الانهيار الصخري من أكبر الانهيارات المسجلة منذ وقوع الزلزال الذي كانت هزاته الارتدادية تتسبب في كل مرة في سقوط الحجارة والصخور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.