الرئيسية » رياضة » بلماضي يصر على لعب مباراة ودية في ملعب وهران الجديد

بلماضي يصر على لعب مباراة ودية في ملعب وهران الجديد

أبدى الناخب الوطني جمال بلماضي إصرارا كبيرا، على لعب مباراة ودية في ملعب وهران الجديد، حسب ما كشفته وكالة الأنباء الجزائرية، عبر قسمها الناطق باللغة الفرنسية.

ويريد مدرب المنتخب الجزائري جمال بلماضي، أن يخوض أشباله مباراة ودية على أرضية ميدان “التحفة” الجديدة لمدينة وهران، تزامنا مع تاريخ “الفيفا”، مابين الـ31 ماي إلى 15 جوان المقبل، حسب ما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية، عن مصادر وصفتها بالخاصة من داخل الاتحادية الجزائرية لكرة القدم.

ولم يكشف المصدر ذاته، عن هوية المنافس الذي يريد بلماضي استضافته على ملعب وهران، إلا أن الأكيد أنه سيكون منتخبا من العيار الثقيل، لأن مدرب كتيبة “محاربي الصحراء”، أكد في وقت سابق أنه يريد مواجهة منتخبات قوية من الطراز العالمي، لقياس مستوى لاعبيه.

ويُعد ملعب وهران الجديد، الذي وصلت الأشغال به إلى مراحلها الأخيرة، أحد الملاعب الأربعة الجديدة، التي تقرر بناؤها قبل ما يزيد عن 10 سنوات، إلى جانب ملاعب براقي والدويرة بالجزائر العاصمة، وملعب تيزي وزو، والتي لم تر النور بعد.

ويتسع ملعب وهران الجديد لـ40 ألف متفرج، ومن المقرر أن يحتضن بعضا من فعاليات ألعاب البحر الأبيض المتوسط، المقرر إقامتها في مدينة “الباهية”، والتي سبق وأجلت إلى عام 2022، بسبب جائحة كورونا (كوفيد 19).

وسيكون الناخب الوطني جمال بلماضي وأشباله، على موعد مع خوض مجريات الجولتين الخامسة والسادسة، من التصفيات المؤهلة إلى “كان” الكاميرون، شهر مارس المقبل، حيث سيلعب “الخضر” مباراتهم الأخيرة أمام بوتسوانا، على أرضية ميدان ملعب مصطفى تشاكربالبليدة، حسب ما كشفته “الفاف” مؤخرا.

وبعد التأهل المُبكر لرفاق القائد رياض محرز، إلى منافسة “كان” الكاميرون، قبل جولتين من نهاية التصفيات، يبقى هدفهم الأكبر هو التأهل إلى منافسة كأس العالم المقبلة،  المقرر إقامتها بقطر عام 2022، شرط تجاوز منتخبات بوركينافاسو والنيجر وجيبوتي، قبل خوض الدور الفاصل من مبارتين.

وأكد جمال بلماضي في تصريحات صحفية عدة، أنه في حال بلوغ نهائيات كأس العالم سنة 2022 بقطر، فإنه لن يذهب وأشباله من أجل المشاركة في “المونديال” وفقط، بل سيكون منافسا قويا على نيل اللقب العالمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.