الرئيسية » رياضة » بلماضي يكشف قائمة “محاربيه” تحسبا لانطلاق مشوار “الخضر” في تصفيات كأس العالم

بلماضي يكشف قائمة “محاربيه” تحسبا لانطلاق مشوار “الخضر” في تصفيات كأس العالم

بلماضي يكسف قائمة "محاربيه" تحسبا لانطلاق مشوار "الخضر" في تصفيات كأس العالم

كشف الناخب الوطني جمال بلماضي، أمسية اليوم الجمعة، قائمة لاعبي المنتخب الوطني الجزائري، المقرر أن يستهل بها غمار التصفيات الإفريقية، المؤهلة لنهائيات منافسة كأس العالم 2022 بقطر.

وشهدت قائمة المدرب الجزائري جمال بلماضي، مفاجآت عدة، بغياب أسماء ثقيلة اعتاد الجمهور الرياضي على مشاهدتها، بانتظام مع كتيبة “الخضر”، كما عرفت بالمقابل حضور أسماء أخرى لأول مرة مع المنتخب الجزائري.

واستغنى بلماضي في منصب حراسة المرمى عن حارسه عز الدين دوخة، مُعوضا إياه بحارس عرين نادي أتلتيك بارادو مجادل.

وغاب يوسف عطال أبرز لاعبي خط دفاع كتيبة “محاربي الصحراء”، عن قائمة جمال بلماضي، بداعي الإصابة العضلية التي تعرض لها مؤخرا في ناديه الفرنسي نيس.

ولم يوجه مدرب المنتخب الجزائري الدعوة للمدافع أيوب عبد اللاوي، الذي لم يلتحق بأي ناد إلى حد الآن، بعد مغادرة ناديه السابق سيون السويسري، كا سيغيب أيضا لاعب محور الدفاع مهدي تاهرات، الملتحق حديثا بنادي الغرافة القطري.

وعرفت قائمة المدرب الجزائري جمال بلماضي، استبعاد زين الدين فرحات، بالإضافة إلى نجم خط وسط الميدان فريد بولاية بداعي الإصابة، فضلا عن الاستغناء على متوسط الميدان عدلان قديورة، لعدم انضمامه لأي ناد إلى حد الآن.

وما زال المدرب الجزائري بلماضي يواصل استبعاد لاعب نادي الريان القطري ياسين براهيمي، بسبب تألق كل من مواطنيه يوسف بلايلي وسعيد بن رحمة في منصب المهاجم الأيسر.

وستكون قائمة التقني الجزائري بلماضي، التي أعدها لمواجهة منتخبي جيبوتي وبروكينافاسو، مكونة في حراسة المرمي من الثلاثي مبولحي وأوكيدجة ومجادل.

وفي خط الدفاع سيعتمد جمال بلماضي، على مهدي زفان ورضا حلايمية العائد مجددا لصفوف منتخب “الخضر”، وبدران وحسين بن عيادة وجمال الدين بن العمري.

كما أعاد المدرب الوطني المدافع نوفل خاسف، في القائمة التي ستشهد وجود كل من المخضرم عيسى ماندي، والمـتألق رامي بن سبعيني، والموهبة الدفاعية أحمد توبة.

وعاد “جوهرة الخضر” إسماعيل بن ناصر إلى قائمة الناخب جمال بلماضي، بعد تعافيه من الإصابة، ليُرافق في خط الوسط مواطنه هاريس بلقبلة، بالإضافة إلى آدم زرقان الذي سيسجل أول حضور له مع المنتخب الجزائري.

وسيمنح استدعاء هشام بوداوي حلولا إضافية لمدربه الوطني في خط الوسط، كما يبدو أن الأخير لم يعد يستطيع الاستغناء على الموهبة رامز زروقي، إلى جانب “المحارب” سفيان فيغولي، الذي لن تتزعزع مكانه بوجود بلماضي.

وسيقود القاطرة الأمامية للمنتخب الجزائري، القائد رياض محرز، وسيكون بجانبه المـتألق سعيد بن رحمة، بالإضافة إلى ثنائي الدوري القطري بغداد بونجاح ويوسف بلايلي، فضلا عن استدعاء بلماضي لرشيد غزال ومهاجمه المفضل إسلام سليماني.

وسيواجه المنتخب الوطني الجزائري يوم 02 سبتمبر المقبل، ضيفه منتخب جيبوتي، على أرضية ميدان ملعب مصطفى تشاكر بمدينة البليدة، ضمن الجولة الافتتاحية للتصفيات الإفريقية المؤهلة لـ”مونديال قطر”.

كما سيشد أشبال جمال بلماضي الرحال بعدها إلى المغرب، لمواجهة منتخب بوركينافاسو، يوم 07 من الشهر ذاته، في ملعب مدينة مراكش، ضمن الجولة الثانية من التصفيات نفسها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.